قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: في أول زيارة من نوعها لدول الخليج العربية، بناء على طلب من وزارة الخارجية البريطانية، التقى الأمير وليام دوق كامبريدج ونجل ولي العهد والثاني على خط العرش، يوم الإثنين، أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد.

وتتزامن زيارة الأمير وليام (37 عاما) للكويت التي ستتلوها زيارة لسلطنة عمان مع الذكرى الـ120 لتوقيع معاهدة الصداقة البريطانية ـ الكويتية. وشهدت العقود الثلاثة الماضية، زيارات لملكة بريطانيا، وعدد من أبنائها إلى الكويت، في مؤشر على عمق ومتانة العلاقات بين البلدين.

وأعلن بيان للديوان الأميركي الكويتي أنه تم خلال لقاء الشيخ صباح الأحمد في قصر بيان مع الأمير وليام والوفد الرسمي تبادل الأحاديث التي عكست عمق العلاقات التاريخية الطيبة بين دولة الكويت والمملكة المتحدة والتأكيد على مواصلة العمل لتعزيز أطر التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في الأصعدة والمجالات كافة.

تحيات للملكة

كما نقل الأمير وليام تحيات وتقدير ملكة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية إليزابيث الثانية وتمنياتها لأمير الكويت بدوام الصحة وتمام العافية ولشعب دولة الكويت المزيد من الرفعة والازدهار.

وقد حمل أمير الكويت، الضيف البريطاني تحياته وتقديره للملكة وتمنياته لها بموفور الصحة وللشعب البريطاني كل التقدم والنماء. وحضر المقابلة رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد ووزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح وكبار المسؤولين بالدولة.

كما أقام الشيخ صباح مأدبة غداء على شرف الأمير وليام والوفد الرسمي المرافق.

يذكر أن أمير الكويت كان بعث الأسبوع الماضي ببرقية تعزية للملكة ورئيس الوزراء بوريس جونسون بضحايا الهجوم الإرهابي على جسر لندن يوم السبت، وأعرب في البرقية عن عميق حزنه على الحادث الذي أودى بحياة اثنين وتسبب في عدة إصابات.

وأكد الشيخ صباح عن ادانة للإرهاب، مؤكدا دعمه للجهود البريطانية للحفاظ على الاستقرار والأمن في المملكة المتحدة.

مزاح الأمير

ونقلت تقارير بريطاني أن الشيخ صباح مازح خلال اللقاء الذي كان على مستوى بروتوكولي ملكي، الأمير وليام خلال ترحيبه به بالقول "يبدو أنك أحضرت الطقس البريطاني معك" على حساب السماء الرمادية التي أفسدت الصباح في المدينة. وضحك الأمير وليام ورد: "أعرف. ولهذا أحضرت جميع ملابسي الصيفية كذلك".

وحضر مأدبة الغداء الفخمة التي أقامها أمير الكويت على شرف دوق كامبريدج في القاعة الكبرى بقصر بيان عشرات الشخصيات البارزة بمن فيهم أفراد العائلة الحاكمة في الكويت ووزراء الحكومة والسفراء والقادة الدينيون من الديانتين الإسلامية والمسيحية.