قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: قال مصدر إسرائيلي كبير إن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لن يسافر إلى لندن يوم الثلاثاء للقاء وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو على هامش قمة لحلف شمال الأطلسي.

ووفقًا لتقرير إسرائيلي، فإن الحكومة البريطانية قالت إنها لا تستطيع من الناحية اللوجستية استقبال نتانياهو في مثل هذا الإخطار الزمني القصير للزيارة، بالإضافة إلى أن قادة العالم الآخرين ووفودهم الذين يحضرون المؤتمر.

ونقل موقع صحيفة (تايمز أو إسرائيل) عن صحيفة (هآرتس) قولها إن المسؤولين البريطانيين كانوا غير سعداء بأن هذه هي المرة الثانية في الأشهر الأخيرة التي يخطط فيها نتانياهو لرحلة إلى لندن لمقابلة مسؤولين أميركيين - هذه المرة بإخطار قصير، خصوصا وأن الوفود العديدة المشاركة في قمة الناتو بحاجة الى إجراءات أمنية، خصوصا بعد أيام فقط من تعرض العاصمة البريطانية لهجوم إرهابي.

لقاء إسبر

وفي سبتمبر الماضي، توجه نتانياهو إلى لندن للقاء وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر ورئيس وزراء المملكة المتحدة بوريس جونسون. وأثارت الرحلة المخطط لها تلقائيًا بعض التساؤلات بين المحللين السياسيين، نظرًا للازمة السياسية في بريكانيا الناجمة عن (بريكست) وهي من المؤكد كان لها الأولوية على أي مسألة أخرى في 10 داونينغ ستريت.

وقالت تقارير إن نتانياهو يخطط للقاء بومبيو في لشبونة عاصمة البرتغال في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وكانت القناة "13" الإسرائيلية قالت يوم أمس الأحد، إنه من المتوقع أن يجتمع رئيس الوزراء الإسرائيلي مع وزير الخارجية الأميركي في لندن يوم الثلاثاء القادم على هامش قمة حلف شمال الأطلسي.

وأضافت القناة نقلًا عن مسؤولين سياسيين قولهما انه من المتوقع أن يقضي نتانياهو يومين في لندن ويجتمع خلالهما مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وزعماء آخرين.

وأشار المسؤولون السياسيون إلى أن محادثات نتنياهو مع بومبيو والزعماء الآخرين ستركز على القضية الإيرانية، في ضوء "الخرق الإيراني" للاتفاقية النووية وتصريحات بعض الزعماء الأوروبيين حول الحاجة إلى إعادة فرض العقوبات على إيران.