قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء أنه سيسعى للبقاء بعيدا عن حملة الانتخابات البريطانية، ولكنه مع ذلك سيلتقي رئيس الحكومة بوريس جونسون.

وترمب موجود في بريطانيا للمشاركة في قمة حلف شمال الأطلسي لكن لم يكن من المقرر أن يعقد لقاء ثنائيا مع جونسون، قبل عشرة أيام من الانتخابات. ولكن ردا على أسئلة الصحافيين، قال الرئيس الأميركي "نعم سوف ألتقيه".

انتقادات ماكرون "بغيضة للغاية"
إلى ذلك، أعلن ترمب الثلاثاء أن انتقادات نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون لحلف شمال الأطلسي، ووصفه بأنه في حالة "موت دماغي"، مهينة وبغيضة. وقال ترمب في مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ قبيل القمة إن "حلف شمال الأطلسي يقوم بمهمة رائعة".

في إشارة إلى تصريحات ماكرون، قال "أعتقد أن ذلك مهين للغاية"، واصفًا إياها بأنها "بغيضة بدرجة كبيرة جداً بشكل أساسي بالنسبة إلى الدول الـ28".

دافع ترمب عن ستولتنبرغ، مشيراً إلى أن أعضاء الحلف زادوا بشكل كبير إنفاقهم الدفاعي بفضل ضغوطه. وحذّر من أن فرنسا تبدو وكأنها "تنقطع عن" حلفائها، بعدما انتقد ماكرون في مقابلة قيادة الحلف الأطلسي واستراتيجيته. وقال ترمب "لا أحد يحتاج حلف شمال الأطلسي أكثر من فرنسا. هذا تصريح خطير جديداً من جانبهم".

وكان الرئيس الأميركي وصل مساء الإثنين إلى لندن للمشاركة في قمة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) يسودها التوتر جراء تصريحات نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون حول "موت دماغيّ" للحلف.