قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: في محاولة على ما يبدو لاحباط محاولات قاسم سليماني بفرض مرشح ايراني لرئاسة الحكومة العراقية الجديدة، فقد اعلنت الكتلة الاكبر الفائزة في الانتخابات تنازلها عن حقها في ترشيح رئيس جديد للحكومة الى المتظاهرين فيما اختطفت عناصر مليشياوية ضابطا رفيعا، في حين اعتبرت واشنطن قتل المحتجين في العراق مروعا ومقيتا.

وخلال اجتماع مع الرئيس العراقي برهم صالح في بغداد اليوم، فقد سلمه وفد من تحالف "سائرون" المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي يمثل الكتلة الاكبر في البرلمان العراقي مذكرة يعلن فيها عن تنازل التحالف عن استحقاقه الانتخابي باعتباره الكتلة الاكبر بحسب الدستور بعد استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ويؤكد فيها ان "الشعب هو الكتلة الاكبر وان خيارات ساحات التظاهر السلمي هي خياراتنا".

وقد فاز تحالف سائرون الذي يضم التيار الصدري والحزب الشيوعي ومستقلين في الانتخابات العامة التي جرت في مايو عام 2018 بـ 54 مقعدا وحل بعده ثانيا تحالف الفتح بقيادة رجل ايران في العراق هادي العامري بـ 51 مقعدا من مجموع مقاعد البرلمان البالغة 329.

خطاب تنازل سائرون الكتلة الاكبر في البرلمان عن حق ترشيح رئيس للحكومة الى المتظاهرين

وقال وفد التحالف في بيان تابعته "إيلاف" إن الرئيس العراقي برهم صالح قد اكد على ضرورة اشراك الجماهير في عملية اختيار رئيس الوزراء المقبل. وضم وفد "سائرون" النائب صادق السليطي نائب رئيس الكتلة والنائب حمدالله الركابي المتحدث الرسمي للكتلة.

وجاء في مذكرة سائرون التي تم تسليمها للرئيس صالح ما يلي:
السيد رئيس الجمهورية المحترم
مرشح رئاسة مجلس الوزراء
نهديكم أطيب التحايا
بعد صدور قرار مجلس النواب بقبول استقالة حكومة السيد عادل عبد المهدي والمقدمة بتاريخ 29/11/2019 واستنادا لاحكام المادة 76 من الدستور العراقي ولما ان تحالف سائرون هو الكتلة الاكبر بناء على انتخابات عام 2018 وهي الكتلة المعنية بتقديم المرشح لتشكيل الحكومة وانطلاقا من توجيهات سماحة القائد السيد مقتدى الصدر بإلغاء المحاصصة الطائفية والحزبية، يؤكد تحالف سائرون تنازله عن هذا الحق للمتظاهرين، لأن الشعب هو الكتلة الأكبر وسوح التظاهرات التي قدمت فيها التضحيات هي الفيصل بتقديم المرشح لرئاسة مجلس الوزراء وسيكون مرشح الشعب هو خيارنا.
يرجى مراعاة ذلك عن اختيار وتسمية رئيس مجلس الوزراء.
مع التقدير
النائب نبيل الطرفي
رئيس كتلة تحالف سائرون
3/12/2019

وفي وقت سابق اليوم، ابلغت مصادر عراقية قريبة من صناع القرار في البلاد "إيلاف" ان اجتماعا عقده الليلة الماضية في بغداد الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني مسؤول الملف العراقي في القيادة الايرانية مع قيادات الاحزاب الشيعية تم خلاله فرض وزير النفط الاسبق ابراهيم بحر العلوم عليها مرشحا لمنصب رئيس الوزراء الجديد.

وأشارت إلى أن سليماني ابلغ القادة الشيعة انه يعتقد ان شخصية بحر العلوم ستكون مقبولة على اساس انه شخصية مستقلة وغير منتمٍ لأي حزب او كتله نيابية.

وأوضحت أن كتلتي الحزبين الكرديين الرئيسيين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني قد وافقتا على الترشيح.. موضحة ان محاولات تجري للحصول على موافقة قادة القوى السنية مثل الحزب الاسلامي الممثل للاخوان المسلمين في العراق وجبهة الانقاذ والتنمية برئاسة اسامة النجيفي وخميس الخنجر رئيس تحالف المحور الوطني بقبول بحر العلوم.

‏وحذرت المصادر من أنّ ترشيح سليماني لبحر العلوم هذا يهدف الى اجهاض الحراك الشعبي العراقي والالتفاف على انتفاضة العراقيين ودماء الضحايا والجرحى.

واشنطن: قتل المحتجين في العراق صادم ومقيت

واليوم وصفت الولايات المتحدة أحداث العنف التي شهدتها مدينة الناصرية العراقية الجنوبية الاسبوع الماضي وراح ضحيتها 29 متظاهرا على الأقل بأنه أمر صادم ومقيت، ودعت الحكومة العراقية إلى التحقيق ومعاقبة المسؤولين عن استخدام القوة المفرطة.

وقال ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى للصحافيين إن استخدام القوة المفرطة في نهاية الأسبوع الماضي في الناصرية صادم ومقيت.

وشدد على الحكومة العراقية بضرورة احترام حقوق الشعب العراقي والتحقيق ومحاسبة من يحاولون إسكات المحتجين السلميين بوحشية.

وقتلت القوات العراقية أكثر من 432 شخصا واصابت 20 الفا آخرين معظمهم من المحتجين الشبان العزل منذ تفجرت الاحتجاجات المناهضة للحكومة في الأول من أكتوبر الماضي فيما لقي 12 عنصرا من قوات الأمن مصرعهم في الاشتباكات.

مسلحون مليشياويون يختطفون ضابطا في بغداد

وتم الاعلان الثلاثاء عن اختطاف مسلحين لضابط رفيع برتبة عقيد، هو معاون آمر مركز تدريب شرطة الطاقة في حادث هو الثاني من نوعه لضابط رفيع في وزارة الداخلية.

وقال الخبير الأمني هشام الهاشمي إن معاون آمر مركز تدريب شرطة الطاقة في وزارة الداخلية العقيد ياسر فاضل جميل محمد قد تم اختطافه وسط العاصمة بغداد.

وكشف الهاشمي في تغريدة على حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" وتابعتها "إيلاف" عن "اختطاف العقيد ياسر فاضل جميل محمد معاون امر مركز تدريب شرطة الطاقة/المديرية العامة/ النهروان، وذلك بالقرب من بناية التقاعد بساحة الوثبة وسط بغداد خلال مراجعته مديرية التقاعد العامة".. موضحًا أن هذا الحادث هو الثاني من نوعه الذي يختطف فيه ضابط رفيع بعد اللواء ياسر عبد الجبار مدير عام المعهد الشهر الماضي.

وكان اللواء عبد الجبار قد اختطف في 11 نوفمبر الماضي في بغداد، حين قام عدد من المسلحين يستقلون سيارات دفع رباعي بمحاصرة سيارته واقتياده إلى إحدى عجلاتهم تحت تهديد السلاح، فيما وجهت اتهامات لمليشيا عصائب اهل الحق الموالية لايران والتي يقودها الشيخ قيس الخزعلي، بسبب رفض المسؤول العسكري قبول عدد من عناصر المليشيا في دورات تدريبية ينظمها المعهد، وذلك لعدم اهليتهم للانخراط فيها.

وقد تم في 27 من الشهر الماضي تحرير اللواء المختطف ياسر عبد الجبار مدير المعهد العالي في وزارة الداخلية في عملية نوعية داهمت مزرعة في ضواحي العاصمة احتجز فيها المسؤول العسكري هذا.