قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: قالت مصادر بريطانية وبولندية إن بولندا أعادت كميات ضخمة من الذهب الخاص بها الموجود في لندن منذ الحرب العالمية الثانية في عملية سرية للغاية تضم الطائرات والمروحيات والشاحنات ذات التقنية العالية والمتخصصين في الشرطة.

وأعادت بولندا حوالي 100 طن من الذهب من بنك انكلترا المركزي وتقدر قيمتها بنحو 4 مليار دولار في محاولة لإظهار قوة اقتصاد الدولة الذي يبلغ 586 مليار دولار، حسبما قال حاكم البنك المركزي أدم غلابينسكي.

وقالت التقارير إنه تم إجراء ما مجموعه ثماني رحلات ليلية من مطار لندن لم يكشف عنه على مدار عدة أشهر من هذا العام، حيث تم نقل 8000 سبيكة من الذهب تزن 100 طن إلى عدة مواقع في بولندا.

وكان تم تخزين احتياطيات الذهب في بنك إنكلترا لعقود من الزمن، بعد أن تم إجلاؤها من بولندا عند اندلاع الحرب العالمية الثانية وسط مخاوف من وقوعها في أيدي النازيين.
وقد تم تكليف شركة الأمن G4S International Logistics بمهمة نقل الذهب، والتي توصف بأنها واحدة من أكبر حركات الذهب بين البنوك في العالم.

زيادة الاحتياطي

وكانت وكالة بلومبرغ للأنباء نقلت عن حاكم مصرف بولندا المركزي غلابينسكي قوله إن البنك أعاد نحو 126 طنا من الذهب خلال عامي 2018 و2019 لزيادة الاحتياطي من الذهب لديه إلى 6ر228 طن. ونتيجة لذلك فقد أصبحت بولندا تحتل المركز 22 على مستوى العالم في امتلاك احتياطي من السبائك الذهبية، والمركز الأول في شرق الاتحاد الأوروبي.

وأشار غلابينسكي إلى أن البنك المركزي سيواصل استعادة المعدن الثمين إذا كان "وضع الاحتياطي مواتيا". وقال ين إن "الذهب يرمز إلى قوة الدولة" وتابع أن بولندا يمكن أن تحصل على أرباح "تبلغ عدة مليارات" إذا باعت ما تملكه، لكنها لا تعتزم القيام بذلك.

وكانت بولندا تمتلك 9ر121 مليار دولار من الاحتياطي الرسمي، ومن بينها الذهب، حتى 31 أكتوبر الماضي.