قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: حظي الرئيس الأميركي دونالد ترمب وزوجته ميلانيا باستقبال ملكي في قصر باكينغهام، من جانب ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية في إطار حفل استقبال قادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) الذين عقدوا قمة في لندن يوم الثلاثاء.

وتناول ترمب وزوجته الشاي مع الأمير تشارلز وكاميلا في كلارنس هاوس قبل وصولهما إلى قصر باكينغهام وسط إجراءات أمنية مشددة.

ومن بين قادة العالم الآخرين في حفل الاستقبال، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وزوجته أمينة، والمستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل ورئيس وزراء هولندا مارك روته، فضلا عن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون. كما زار قادة الناتو 10 داونينغ ستريت المقر الرسمي لرئاسة الوزراء البريطانية.

ولوحظ أن لدوقة كامبريدج الأميرة كيت دورا رئيسيا في حدث الليلة، بينما زوجها، الأمير ويليام، يواصل جولة في دول الخليج العربية وخصوصا الكويت وسلطنة عمان، حيث زار فريق البحرية البريطانية المكلف بحماية ناقلات النفط ضد القوات الإيرانية.

نزاعات

واجتمع الرئيس الأميركي ونظراؤه الـ 28 قادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في لندن، للاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس الحلف الدفاعي، إلا أن قمتهم تخيم عليها نزاعات حول الغرض من الناتو واتجاهه الإستراتيجي.

وأدت الأحداث الأخيرة في شمال شرق سوريا إلى إثارة جدل بشأن حلف الناتو، حيث أطلق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون انتقادات لبعض قادة الدول الأعضاء بالحلف الذي وصفه بأنه في حالة "موت سريري". ونأى آخرون، لا سيما المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بأنفسهم عن تعليقاته.

موت سريري

ويوم الجمعة الماضي، وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الفرنسي بأنه هو الذي يعاني من "الموت السريري" وليس حلف الناتو.

يذكر انه في أكتوبر الماضي، سحبت الولايات المتحدة قوات من شمال شرقي سوريا دون التشاور مع الحلفاء بالناتو، ومهّد هذا الطريق لتركيا، وهي حليف أيضا بالناتو، لمهاجمة مليشيا كردية متحالفة مع الغرب كانت قد ساعدت في هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية بالمنطقة.

وتعتبر أنقرة أن المقاتلين الأكراد مرتبطون بحزب العمال الكردستاني الذي تصنفه "منظمة إرهابية".

الملكة تتوسط قادة الناتو

تصريحات مقرفة

وصف الرئيس الأميركي، تصريحات نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بشأن حلف الناتو، بأنها "مقرفة". وتحدث ترمب في لندن أثناء حضوره قمة للحلف تتزامن مع الذكرى 70 لتأسيسه.

وقال ترمب إن الحلف أدى مهمة عظيمة، وتصريحات ماكرون بشأنه "إهانة كبيرة". وأضاف أنه يتوقع أن تنسحب فرنسا من الحلف، ولكنه لم يفسر أسباب توقعه.

وأدت العديد من القضايا الأخرى إلى توتر داخل الحلف، لا سيما دعوات ترمب المستمرة لدول أخرى -خاصة ألمانيا- لزيادة الإنفاق الدفاعي، مع التشكيك في قيمة التحالف.
وبدأت فعاليات الاجتماعات يوم الثلاثاء بلقاء على الإفطار بين ترمب -الذي وصل لندن مساء أمس- ومسؤولين أوروبيين، وفي وقت لاحق أجرى محادثات مع ماكرون.

سوريا وليبيا

وعلى هامش اجتماعات الناتو، انعقدت قمة رباعية حول سوريا وليبيا في العاصمة البريطانية بمشاركة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وزعماء فرنسا وألمانيا وبريطانيا، وذلك على هامش اجتماعات حلف الناتو.

وأكدت الحكومة البريطانية، الثلاثاء، أن زعماء بريطانيا وفرنسا وتركيا اتفقوا خلال قمة حلف شمال الأطلسي على ضرورة وقف كل الهجمات ضد المدنيين في سوريا بما في ذلك في إدلب.

وأوضح البيان أن زعماء الدول المذكورة، "يؤكدون مجدداً دعمهم لمبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا لطرح عملية سياسية يقودها الليبيون بوساطة الأمم المتحدة".