أسامة مهدي: أعلنت حكومة اقليم كردستان العراق الشمالي اليوم عن اتفاق مع الحكومة الاتحادية في بغداد على تسليمها ربع مليون برميل من نفطها يوميا بعد انقطاع خمس سنوات وانهاء الخلافات حول ملفي الموازنة العامة ورواتب الموظفين ورفض طلب الاقليم زيادة حصته في الموازنة العامة للبلاد.

وقال آوات شيخ جناب وزير المالية في حكومة الاقليم خلال مؤتمر صحافي في أربيل ان الاتفاق ينص على تسليم الاقليم 250 ألف برميل من النفط يوميا الى شركة تسويق النفط "سومو" للحكومة الاتحادية منوها الى انه مع اقرار قانون الموازنة الاتحادية للعام 2020 فإن مشكلة رواتب موظفي الاقليم ستحل بشكل كامل.. موضحًا أن حصة الاقليم من الموازنة العامة للعراق العام المقبل اتفق على ان تكون مثلها في موازنة العام الحالي وهي 12.67% موضحا ان تقليل حصة اقليم كردستان في الموازنة العامة كان قرارا سياسيا للاسف حيث ان الاقليم كان يطالب برفعها الى نسبة 14%.

واشار الوزير إلى أن حكومة الاقليم مدينة للموظفين برواتب 8 أشهر ورواتب 12 شهرا للمتقاعدين مشيرا الى ان دفع هذه الرواتب يقع على كاهل حكومة إقليم كردستان إلا أنها ليس لديها القدرة الان على دفع تلك الديون.

وقال شيخ جناب "قررنا تسليم بغداد شهريا 250 الف برميل من النفط يوميا واتفقنا على صيغة بشأن دفع القروض حيث ان اغلب مطالب الكرد تم تثبيتها".

ووصف مباحثات الوفد الكردي في بغداد التي اختتمت امس بأنها كانت ناجحة.. منوها الى انه "اذا التزمت بغداد بالاتفاق فلن تبقى هناك اية مشاكل بشان دفع رواتب الموظفين.

وأوضح أن تسليم الاقليم ربع مليون برميل من التفط الى بغداد سيسهم في رفع الايرادات المالية للعراق مؤكدا ان هذا الاتفاق يصب في مصلحة الجانبين.

وقال إن حكومة الاقليم ابدت الاستعداد لتسليم قوائم معلومات بمبيعات النفط والديون المستحقة على الاقليم للشركات النفطية الى الحكومة الاتحادية.

وبموجب الاتفاق سيسلم النفط المستخرج من إقليم كردستان إلى شركة تسويق النفط العراقية "سومو" بدءا من الاول من العام المقبل التي ستقوم بتصديره عبر خط أنابيب إلى ميناء جيهان التركي بمعدل 250 ألف برميل يوميا.