قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: أكدت الصين الخميس أنها لا تشكل تهديدا على دول أخرى وقالت إنها "قوة سلمية" بعد أن وقعت الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) بيانا تطرق لأول مرة الى "التحديات" التي تمثلها بكين.

وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ الخميس إن على الحلف أن يواجه معاً تزايد قدرات الصين العسكرية التي تشتمل على صواريخ يمكن أن تصل إلى أوروبا والولايات المتحدة.

وقال الحلف في بيان الأربعاء بعد قمة في لندن لزعماء الدول ال29 الأعضاء، إنه يدرك بأن "نفوذ الصين المتزايد والسياسات الدولية تمثل فرصاً وتحديات".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هوا تشون ينج يوم الخميس إن "نمو قوة الصين هو نمو القوة السلمية" و "ليس هناك بالضرورة صلة بين التهديد وحجم الدولة".

وقالت في مؤتمر صحافي دوري "إن أكبر تهديد يواجهه العالم اليوم هو الأحادية والإجراءات التنمرية"، في إشارة مبطنة إلى الولايات المتحدة.

وأضافت انه "حتى حلفاء اميركا تضرروا".

وشاب القمة التي استمرت يومين في لندن خلافات بين الزعماء المشاركين فيها.

وأكد إعلان القمة كذلك على ضرورة "أمن" الاتصالات خاصة البنى التحتية لشبكة الجيل الخامس.

ويشير ذلك ألى تزايد المخاوف في الحلف والغرب بشكل عام حول دور الشركات الصينية خاصة شركة هواوي للاتصالات في بناء الشبكات الضرورية للجيل التالي من الاتصالات بالهواتف النقالة.