قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني: عقدت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، اجتماعها اليوم الخميس، وبحثت "آخر التطورات الميدانية المتعلقة بالأعمال العسكرية التي يقودها نظام الأسد وروسيا في إدلب وريفها، إضافة إلى مستجدات الأمور السياسية المتعلقة بالملف السوري".

وأكد أعضاء الهيئة السياسية بحضور رئيس الائتلاف بحسب بيان، تلقت "إيلاف" نسخة منه، على أن "روسيا غير ملتزمة بالقرارات الدولية الخاصة بالشأن السوري، وترتكب إلى جانب قوات الأسد انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان، لافتين إلى أن ذلك يقف عائقاً أمام إيجاد حل في سورية وإنهاء معاناة الشعب السوري".

القمة الرباعية

ناقش الحضور نتائج القمة الرباعية التي استضافتها العاصمة البريطانية لندن وجمعت زعماء دول تركيا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا، وشددوا على أهمية استمرار الدعم الدولي للوصول إلى حل عادل في سوريا وفق القرارات الدولية وفي مقدمتها بيان جنيف والقرار 2254.

اللجنة الدستورية

وقدم عضو الهيئة المصغرة في اللجنة الدستورية هيثم رحمة، إحاطة حول أعمال الدورة الثانية للجنة الدستورية، والتي انتهت دون عقد أي جلسات مشتركة بسبب تعنت النظام ووضعه شروط مسبقة بهدف تعطيل أعمال اللجنة.

وشدد أعضاء الهيئة السياسية على أن تعطيل نظام الأسد لعمل اللجنة الدستورية، يبرهن مرة جديدة للعالم أن النظام غير جاد أو مستعد للتفاوض، ويحاول المماطلة للهروب من الاستحقاقات الدولية، مشيرين إلى أن روسيا تساعد النظام على ذلك بصفتها الضامن له.

وتوقفت اجتماعات اللجنة الدستورية في جولتها الثانية دون اية نتائج وسط اتهامات متبادلة بين الأطراف .

ورغم ما يتردد أخيرا بأن روسيا غير راضية عن ما يفعله النظام وتسعى في الوقت القريب لاستبدال الرئيس السوري بشار الأسد الا أن المعارضة السورية غير مقتنعة بذلك.