قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نانسي بيلوسي
AFP

أعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، أن المجلس سيقدم لائحة اتهام ضد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتهمة إساءة استخدام السلطة.

وقالت زعيمة الديمقراطيين المنتخبين: "ديمقراطيتنا على المحك. الرئيس لم يترك لنا أي خيار سوى هذا التحرك".

تأتي تصريحات بيلوسي، بعد يوم من بدء اللجنة القضائية بمجلس النواب النظر في التهم المحتملة ضد الرئيس الجمهوري.

وطلب ترامب من الديمقراطيين التحرك بسرعة، إذا كانوا يعتزمون عزله.

ماذا تقول بيلوسي؟

وقالت بيلوسي في مؤتمر صحفي صباح الخميس: "الحقائق لا جدال فيها. لقد أساء الرئيس استغلال سلطته لمصلحته السياسية على حساب أمننا القومي، من خلال حجب المساعدات العسكرية (عن أوكرانيا)، واجتماع حاسم للمكتب البيضاوي في مقابل الإعلان عن التحقيق مع منافسه السياسي".

وأضافت: "من المحزن، ولكن بثقة وتواضع، ومع الولاء لمؤسسينا وقلب مليء بالحب لأمريكا، أطلب اليوم من رؤسائنا المضي قدما في إجراءات المساءلة".

ويحرص الديمقراطيون على إجراء تصويت في مجلس النواب على عزل ترامب، قبل نهاية العام الجاري، مع احتمال إجراء محاولة للتصويت في مجلس الشيوخ، ربما في وقت مبكر من شهر يناير/ كانون الثاني 2020.

وعقدت بيلوسي اجتماعا بشأن المساءلة، خلف الأبواب المغلقة أمس الأربعاء مع زملائها الديمقراطيين، وسألتهم: "هل أنتم مستعدون؟"

ورد النواب بحماسة على ذلك بكلمة "نعم"، وفقا لوكالة أسوشيتيد برس للأنباء.

ماذا يقول ترامب؟

غرد ترامب قبيل تصريحات بيلوسي قائلا: "إذا كنتم سوف تحققون معي، فقوموا بذلك الآن بسرعة، حتى أتمكن من الحصول على محاكمة عادلة في مجلس الشيوخ، ومن ثم تستطيع بلدنا العودة إلى العمل".

وقالت المتحدثة الصحفية باسم البيت الأبيض، ستيفاني غريشام، بعد تصريحات بيلوسي مباشرة إن الديمقراطيين "يجب أن يخجلوا".

وأضافت: "نتطلع إلى محاكمة عادلة في مجلس الشيوخ".

وقالت كبيرة مستشاري ترامب، كيليان كونواي، للصحفيين: "نحن مستعدون للمحاكمة".

وأضافت: "هذا هو الوقت الذي يستمر فيه الدفاع"، مضيفة أن الجمهوريين يتطلعون إلى استدعاء شهودهم.

وشهد ثلاثة من خبراء القانون الدستوري، أمام اللجنة القضائية بمجلس النواب أمس الأربعاء، بأن تصرفات ترامب، للحصول على مساعدة من دولة أجنبية، فعل يرقى إلى مستوى جريمة تستحق التحقيق معه.

وقال خبير رابع إن تصرفات ترامب كانت خاطئة، لكنها لا تستحق المساءلة.

وتستمع اللجنة القضائية إلى الشهود، وهي مكلفة بكتابة مواد المساءلة التي سيصوت عليها المجلس بكامل هيئته فيما بعد.

ومن بين التهم الرسمية المحتملة، التي من المتوقع أن تنظر فيها اللجنة القضائية، إساءة استخدام السلطة وعرقلة العدالة واحتقار الكونغرس.

كيف ستجري المساءلة؟

المساءلة- أو توجيه التهم - هي الجزء الأول من عملية سياسية تتم على مرحلتين، يمكن بواسطتها للكونغرس إقالة الرئيس من منصبه.

وإذا صوت مجلس النواب، بعد جلسات الاستماع، لصالح تمرير مواد المساءلة، يضطر مجلس الشيوخ إلى إجراء محاكمة بدوره.

ويتوجب تصويت مجلس الشيوخ بأغلبية الثلثين لإدانة الرئيس وعزله، وهو أمر غير مرجح في هذه الحالة، بالنظر إلى أن حزب ترامب يمتلك أغلبية في المجلس.

وتمت مساءلة رئيسين أمريكيين فقط على مدار التاريخ، وهما بيل كلينتون وأندرو جونسون، لكن لم تتم إدانة أي منهما، بينما استقال الرئيس ريتشارد نيكسون قبل أن تتم إجراءات مساءلته.