القدس: وقعت وزارة الدفاع الإسرائيلية اتفاقا مع نظيرتها التشيكية الخميس لبيعها أنظمة رادار تستخدم في منظومة القبة الحديدية الدفاعية الإسرائيلية.

سيتم تثبيت الرادارات في منظومة الدفاع الجوي التشيكية التي ستستخدم منصات إطلاق الصواريخ الموجودة لدى براغ، وفق متحدث باسم الوزارة.

الرادارات المستخدمة للمراقبة الجوية والدفاع "ستكون متوائمة مع أنظمة القيادة والمراقبة التشيكية ولدى حلف شمال الأطلسي"، وفق بيان للوزارة.

وقالت إن الاتفاق الذي تم التوقيع عليه في براغ، تبلغ قيمته نحو 125 مليون دولار. وسيكون التسليم بين 2021 و2023. قال وزير الدفاع التشيكي لوبومير متنار إن شراء المنظومة هو أحد "مشاريع التحديث الرئيسة" للقوات المسلحة التشيكية.

وأوضح أن الاتفاق سيساعد على إطلاق "عملية إنهاء اعتمادنا على المعدات الروسية القديمة، وفي الوقت نفسه حيازة أنظمة حديثة تم اختبارها في المعارك، من شريك استراتيجي".

قامت شركة رفائيل للأنظمة الدفاعية المتقدمة (رافايل ادفانسد ديفنس سيستمز) الإسرائيلية بتطوير منظومة القبة الحديدية بتمويل أميركي.

المنظمومة مصممة لاعتراض صواريخ وقذائف مدفعية تطلق من مسافة أربعة إلى 70 كلم. ويقوم سلاح الجو الإسرائيلي بتشغيل المنظومة منذ 2011 واعترض مئات الهجمات الصاروخية من غزة وسوريا.