قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نشرت وزارة الخارجية الأميركية صورًا لأجزاء الصواريخ الإيرانية التي صادرتها البحرية الأميركية في بحر العرب قبل وصولها للحوثيين في اليمن.

وقال مسؤولون أميركيون إن سفينة تابعة للبحرية الأميركية صادرت كمية كبيرة من أجزاء صواريخ إيرانية موجهة كانت مرسلة إلى الحوثيين في اليمن، وفق أسوشيتد برس.

وأشار المسؤولون لـ "رويترز"، إلى أن تلك هي المرة الأولى التي تصادر فيها أجزاء صواريخ متقدمة بهذا القدر وهي في طريقها إلى اليمن.

وتمت المصادرة من زورق صغير، وقامت بالعملية البحرية الأميركية وفريق من خفر السواحل الأميركي في وقت متأخر من الأربعاء في بحر العرب.

وأضافوا أن مدمرة الصواريخ الموجهة فورست شيرمان احتجزت قارباً صغيراً الأسبوع الماضي قبل أن تعتليه مفرزة من خفر السواحل وتعثر على أجزاء الصواريخ، لافتين إلى أن طاقم القارب الصغير نُقل إلى خفر السواحل اليمني، وأن أجزاء الصواريخ في حيازة الولايات المتحدة حالياً.

والخميس، أعلن الموفد الأميركي الخاص لشؤون إيران، براين هوك، أن بلاده صادرت سفينة إيرانية محملة بشحنات صواريخ مضادة للسفن متجهة إلى اليمن.

وقال هوك خلال مؤتمر صحافي بمقر الخارجية الأميركية في واشنطن: "شحنة الصواريخ المصادرة من السفينة الإيرانية في بحر العرب تعتبر الأكثر تطوراً".

كما أضاف أن "واشنطن تعرض 15 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن القيادي في الحرس الثوري عبدالرضا شهلاي المتورط بأعمال إرهابية وفي نقل سلاح وفي قضية محاولة اغتيال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير".

وعرض حساب مكافأة من أجل العدالة على تويتر التابع لوزارة الخارجية الأميركية، صورة حديثة لشهلاي.

وقال الحساب إن "عبد الرضا شهلاي، رجل الحرس الثوري في صنعاء، مطلوب للعدالة، وتقدم وزارة الخارجية الأميركية مكافأة تصل إلى 15 مليون دولار للحصول على معلومات تؤدي إلى شهلاي أو إلى تعطيل الآليات المالية للحرس الثوري الإيراني في اليمن والمنطقة".