قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ميامي: قُتل مسلح بعد أن أطلق النار في قاعدة للبحرية الأميركية في فلوريدا الجمعة موديا بشخصين على الأقل، وفق مسؤولين من الشرطة والجيش.

وقالت شرطة مقاطعة اسكامبيا في تغريدة على تويتر إنها تستطيع "أن تؤكد أنه لم يعد في قاعدة بنساكولا الجوية التابعة لسلاح البحرية مسلح يطلق النار. تأكد مقتله".

وفرض إغلاق أمني على قاعدة بنساكولا التي ذكرت على تويتر "تأكد سقوط قتيل آخر". وأضافت في تغريدة لاحقة "تأكدت وفاة ضحية ثان".

وذكرت صحيفة بنساكولا نيوز جورنال إن شخصين أصيبا بجروح خطيرة وثالث بجروح غير خطيرة.

وقال جيف بيرغوش المتعاقد لدى القاعدة للصحيفة "هناك نحو مئة من مختلف عربات أجهزة تطبيق القانون" المتجهة بسرعة وفي الاتجاه المعاكس إلى القاعدة.

وقال المسؤول الإعلامي في البيت الأبيض جاد دير إن الرئيس دونالد ترامب "أُبلغ بحادثة إطلاق النار في قاعدة بنساكولا ... ويتابع الوضع".

وأظهرت مشاهد بثها التلفزيون صورة جريح يتم نقله على كرسي نقال إلى مستشفى، فيما قال المكتب الفدرالي للكحول والتبغ والأسلحة والمتفجرات إن عناصره استجابوا للحادثة في القاعدة وأنه "تجري عملية تفتيش للمباني".

قاعدة تدريب

تضم القاعدة 16 ألف عسكري وأكثر من 7 آلاف مدني. والقاعدة مركز تدريب أول لطياري البحرية وتعرف بأنها "مهد سلاح طيران البحرية".

والأربعاء أردى بحار أميركي شخصين بإطلاق نار وجرح ثالثا في قاعد بيرل هاربور في هاواي قبل أن ينتحر.

وقال شاهد عيان لذلك الهجوم لوسائل إعلام محلية إنه كان جالسا خلف حاسوبه عندما سمع إطلاق نار وسارع إلى النافذة ليرى ضحايا على الأرض.

في يوليو 2015، شن محمد يوسف عبد العزيز هجوما في منشأتين عسكريتين في ولاية تينيسي، قتل خلالها أربعة عناصر من المارينز وبحار. وتوصل مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) إلى أن الهجوم مستلهم من "مجموعة إرهابية أجنبية".

وقبل سنتين على ذلك قتل آرون اليكسيس 12 شخصا وأصاب 8 آخرين بجروح في قاعدة للبحرية في واشنطن، على بعد 3 كيلومترات عن مبنى الكابيتول، قبل أن يرديه العسكريون.

وقبل أربع سنوات على ذلك الهجوم قتل الميجور نضال حسن، الطبيب النفسي لدى الجيش الأميركي، 13 شخصا وأصاب أكثر من 30 آخرين بجروح في قاعدة فورت هود. واعتبرته السلطات "ذئبا منفردا" من مؤيدي تنظيم القاعدة الإرهابي.