قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: رفضت المحكمة العليا الأميركية الجمعة السماح لحكومة دونالد ترمب باستئناف الإعدامات على المستوى الفدرالي اعتبارا من الأسبوع المقبل بعد تعليق دام 16 عاما.

لكن هذا التعليق موقت بانتظار دراسة معمقة ترغب أعلى سلطة قضائية أميركية في القيام بها الشهرين المقبلين.

وفي يوليو أعلن وزير العدل بيل بار استئناف الاعدامات الفدرالية ما أثار مفاجأة، وحدد تاريخ خمس عمليات إعدام بالحقنة القاتلة في سجن تير أوت في إنديانا بين 9 ديسمبر 2019 و15 يناير 2020.

وكان أربعة من المدانين المعنيين قدموا طعنا أمام القضاء محتجين على البرتوكول المعتمد لإعدامهم. وقبلت محاكم بتعليق إعدامهم إلى وقت درس ملفاتهم.

وقالت الحكومة الجمهورية إنها تريد معاقبة مرتكبي جرائم "وحشية"، وبالتالي طلبت من المحكمة العليا إلغاء قرار التعليق. ورفضت المحكمة العليا الجمعة البت في المسألة وعهدت بالأمر إلى المحاكم المحلية.

وقال شون نولان، محامي أحد المحكومين بالإعدام، "أبلغت المحاكم بوضوح أنه لا يمكن للحكومة التسريع في الإعدامات للإفلات من الدراسة القانونية لشرعية ودستورية بروتوكول الإعدام الجديد".