قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سانت إتيين: فتح الباب أمام تصويت الجزائريين في الخارج في الانتخابات الرئاسية السبت، لكن وسط تسجيل تظاهرات أمام مراكز قنصلية في عدد من المدن الفرنسية، بينها بوبينيي وسانت اتيين، وفق مصادر متطابقة.

وفي بوبينيي في الضاحية الباريسية، تجمّع نحو 150 متظاهرا أمام المكتب القنصلي، حيث افتتح تصويت الجزائريين حتى 12 ديسمبر.

قال مصدر أمني إنّ "الناس الذين جاؤوا للتصويت وجّهت إليهم شتائم"، مضيفًا أنّ بعض المتظاهرين كانوا يصرخون على الآتين بـ"الخونة". كما تجمع عشرات المتظاهرين قرب القنصلية في باريس تنديدًا بالانتخابات وبالسلطة.

أوضح متظاهر يدعى مصعب لفرانس برس، "نحن هنا (...) رفضًا لتدخل العسكريين في السياسة وطلباً لإعادة السلطة إلى المدنيين". كذلك، تظاهر نحو مئة شخص أمام المكتب القنصلي في نانتير قرب باريس، بحسب مديرية الشرطة في دائرة "او-دو-سين".

وفي سانت إتيين (وسط-شرق)، تجمّع نحو 50 متظاهرًا أمام مقر التصويت، وأطلقوا شعارات مناهضة للسلطة الجزائرية، وفق مراسل لفرانس برس.