قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: عرض الرئيس الإيراني حسن روحاني على مجلس الشورى الأحد ما وصفها بـ"ميزانية مقاومة" العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على بلاده.

وقال روحاني للبرلمان في تصريحات تم بثها على الإذاعة الرسمية "ميزانية العام المقبل، كما كان الحال العام الجاري، هي ميزانية مقاومة وصمود في وجه العقوبات".

وأضاف أن "هذه الميزانية ستعلن للعالم أنه بالرغم من العقوبات، سندير البلاد، خصوصًا في ما يتعلق بالنفط".

وتأتي ميزانية العام المالي المقبل الذي يبدأ في مارس 2020 بعد قرار رفع سعر البنزين الذي صدر عن الحكومة في منتصف نوفمبر وتسبب باندلاع تظاهرات دامية في أنحاء الجمهورية الإسلامية.

وأعلن روحاني في خطابه عن زيادة بنسبة 15 بالمئة لرواتب موظفي القطاع العام، في البلد الذي يرزح اقتصاده تحت وطأة العقوبات الأميركية.

وبدأ الرئيس الأميركي دونالد ترمب فرض العقوبات في مايو 2018 بعدما انسحب بشكل أحادي من الاتفاق النووي الذي نص في 2015 على تخفيف العقوبات على إيران مقابل فرضها قيوداً على برنامجها النووي.

وتوقع صندوق النقد الدولي بأن ينكمش الاقتصاد الإيراني بنسبة 9,5 بالمئة هذا العام.
&