قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: تستضيف العاصمة السعودية، الرياض، الثلاثاء، اجتماعات المجلس الأعلى لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته الأربعين، بدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وأكد وزراء خارجية دول مجلس التعاون خلال اجتماعهم في مقر أمانته العامة بالعاصمة السعودية أمس، أن القمة "ستكون بنّاءة وحافلة بالقرارات الفاعلة".

وقال الأمين العام لمجلس التعاون عقب الاجتماع عبد اللطيف الزياني، إن "وزراء الخارجية أعربوا عن اعتزازهم بانعقاد القمة الخليجية الأربعين لقادة دول مجلس التعاون في الرياض، معربين عن ثقتهم بأنها ستكون قمة بناءة حافلة بالقرارات الفاعلة التي من شأنها تعزيز مسيرة التعاون، وتحقيق تطلعات مواطني دول المجلس نحو مزيد من الترابط والتضامن والتكامل".

وهنأ الزياني دولة الإمارات العربية المتحدة على توليها رئاسة الدورة الأربعين لمجلس التعاون، كما شكر سلطنة عُمان على ما بذلته من جهود سخية ومخلصة خلال رئاستها الدورة التاسعة والثلاثين.

وسيعقد قادة دول مجلس التعاون اجتماعهم برئاسة الملك سلمان، وسيبحثون عدداً من الموضوعات المهمة لتعزيز مسيرة التعاون والتكامل بين الدول الأعضاء في مختلف المجالات السياسية والدفاعية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة الى تدارس التطورات السياسية الإقليمية والدولية، والأوضاع الأمنية في المنطقة، وانعكاساتها على أمن واستقرار دول المجلس.

وكان الملك سلمان استقبل، يوم الأحد، الزياني، وجرى خلال الاستقبال استعراض الموضوعات المدرجة على جدول أعمال اجتماع الدورة الأربعين لمجلس التعاون والسبل الكفيلة بتعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك.
&