إيلاف من الرياض: انطلقت أعمال القمة الخليجية برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وكان قادة ورؤساء وفود الدول المشاركة في القمة الخليجية توافدوا تباعا إلى الرياض، للمشاركة في الدورة الأربعين للمجلس.

واستقبل العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، رئيس الوفد العماني للقمة الخليجية، فهد آل سعيد، نائب رئيس مجلس الوزراء العماني، في مطار قاعدة الملك سلمان الجوية بـالرياض ظهر اليوم الثلاثاء.

كما استقبل العاهل السعودي رئيس الوزراء القطري، عبد الله بن ناصر بن خليفة آل الثاني، الذي يرأس وفد بلاده في القمة الخليجية.

واستقبل الملك سلمان العاهل البحريني حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة في مطار قاعدة الملك سلمان الجوية.

كما استقبل، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء، في مطار قاعدة الملك سلمان الجوية.

كما استقبل الملك سلمان، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت.

وتستضيف العاصمة السعودية الرياض، اليوم الثلاثاء، اجتماعات المجلس الأعلى لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته الأربعين بدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وسبق للعاصمة السعودية أن استضافت الاجتماعات الخليجية ثماني مرات بدءاً من الدورة الثانية، التي حفلت بالكثير من المبادرات والقرارات.

وأعرب الأمين العام لمجلس التعاون عبداللطيف الزياني عن أمله في أن تسفر قرارات قمة قادة دول المجلس بدفع مسيرة العمل الخليجي المشترك قدماً إلى الأمام وتحقيق تطلعات وآمال مواطني دول المجلس نحو مزيد من الترابط والتعاون والتكامل.

وقال الزياني في تصريحات صحافية، إن جدول أعمال القمة الخليجية الأربعين حافل بالكثير من الموضوعات التي من شأنها تعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك في مختلف مجالاتها السياسية والاقتصادية والدفاعية والأمنية والقانونية، بالإضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة والقضايا السياسية الراهنة والمواقف الدولية تجاهها.