إيلاف من الرياض: أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أن مجلس التعاون الخليجي تمكن منذ تأسيسه من تجاوز الأزمات التي مرت بها المنطقة.

وقال الملك سلمان بن عبد العزيز خلال انطلاق أعمال القمة الخليجية الأربعين، التي بدأت منذ قليل في قصر الدرعية بالرياض "إن منطقتنا تمر بظروف تستدعي تكاتف الظروف والعمل سوياً لوقف الانتهاكات التي تمارسها إيران".

وأكد العاهل السعودي أن على المجتمع الدولي اتخاذ ما يلزم لضمان إمدادات الطاقة والممرات البحرية،

وفي بداية الجلسة الافتتاحية لأعمال اجتماع الدورة الأربعين، رحب الملك سلمان بن عبد العزيز بقادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون الخليجي، مشيرا إلى أن استضافة المملكة العربية السعودية للقمة الخليجية تأتي استجابة لرغبة دولة الإمارات.

وقال العاهل السعودي: "نثمن جهود الأشقاء اليمنيين وعلى رأسهم الحكومة اليمنية في التوصل إلى اتفاق الرياض، ونؤكد على استمرار التحالف في دعمه للشعب اليمني وحكومته، وعلى أهمية الحل السياسي في اليمن وفق المرجعيات الثلاث".

وحول القضية الفلسطينية، قال الملك سلمان بن عبد العزيز: "لا يفوتنا في لقائنا هذا أن نؤكد على موقفنا تجاه القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".