إيلاف من الرياض: أكد الشيخ صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح، أمير دولة الكويت، أن إعلان الرياض "طريق مستقبلنا في دول مجلس التعاون".

وقال أمير الكويت خلال كلمته في اجتماع الدورة الأربعين لمجلس التعاون الخليجي التي عقدت في الرياض اليوم الثلاثاء، إن المملكة تعرضت لهجمات آثمة ونقف إلى جانبها في دفاعها عن أمنها واستقرارها.

وكان أمير الكويت قد وصل في وقت سابق اليوم للمشاركة في القمة الخليجية، التي استضافتها الرياض، واستقبله خلالها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز،بقصر الدرعية.

واختتمت في الرياض أعمال القمة الخليجية، وشدد البيان الختامي على أهمية حماية الملاحة الخليجية من أي تهديدات، فيما أكد على الوحدة الاقتصادية والتكامل الجمركي بين دول مجلس التعاون.

كما أكد إعلان الرياض أن التحديات في المنطقة تتطلب تحقيق التنسيق الأمني والسياسي بين دول المجلس.