كوبنهاغن: أعلنت الشرطة الدنماركية الاربعاء توقيف عشرين شخصا للاشتباه بأنهم استحصلوا على متفجرات وسعوا لحيازة أسلحة بهدف تنفيذ "اعتداءات إسلامية".

وأعلن قائد شرطة كوبنهاغن يورغن بيرغن سكوف خلال مؤتمر صحافي أن "الشرطة دهمت عشرين عنوانا وأوقفت عشرين شخصا" من دون أن يحدد الأهداف المحتملة لأي هجوم وما إذا كان الخطر داهما.

وقال المسؤول في الاستخبارات فليمينغ دراير "إنهم أشخاص لديهم في الوقت نفسه النية والقدرة على ارتكاب اعتداء إرهابي".

وشهدت كوبنهاغن في 14 شباط/فبراير 2015 اعتداءين، أحدهما استهدف مؤتمرا حول حرية الصحافة والآخر كنيسا، وأوقعا قتيلين.

وقتلت الشرطة منفذ الاعتداءين، وكان دنماركيا من أصل فلسطيني عمره 22 عاما بايع تنظيم الدولة الاسلامية.

وفي 2017 حكمت محكمة استئناف على فتاة دنماركية عمرها 17 عاما بالسجن ثماني سنوات لإدانتها بالتحضير لعمل إرهابي، بعدما خططت لهجومين، أحدهما ضد مدرستها السابقة والآخر ضد المدرسة اليهودية في كوبنهاغن.