اسطنبول: حذرت انقرة أن تبني مجلس الشيوخ الاميركي الخميس قرارا يعترف بالابادة الارمنية من شأنه "تعريض مستقبل العلاقات" بين تركيا والولايات المتحدة "للخطر".

وكتب مدير الاعلام في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون عبر تويتر أن "سلوك بعض اعضاء الكونغرس الاميركي يضر بالعلاقات التركية الاميركية (...) إن القرار الاميركي الذي تم تنبيه اليوم في مجلس الشيوخ يعرض مستقبل علاقاتنا الثنائية للخطر".

واضاف ان النواب الذين صوتوا على هذا القرار "سيبقون في التاريخ المسؤولين الذين عرضوا (العلاقات) بين امتينا لاضرار دائمة".

وتبنى مجلس الشيوخ الاميركي الخميس باجماع اعضائه قرارا يعترف بالابادة الارمنية بعدما كان مجلس النواب اعترف بذلك رسميا بغالبية ساحقة في تصويت اثار غضب انقرة.

وتعترف ثلاثون دولة بالابادة الارمنية. وتقول تقديرات ان ما بين 1,2 و1,5 مليون ارمني قتلوا خلال الحرب العالمية الاولى بايدي قوات السلطنة العثمانية التي كانت متحالفة آنذاك مع المانيا والنمسا-المجر.

لكن تركيا ترفض استخدام كلمة "ابادة" مكتفية بالاشارة الى مجازر متبادلة على خلفية حرب اهلية ومجاعة خلفت مئات الاف الضحايا بين الاتراك والارمن.

ومن شأن تصويت مجلس الشيوخ ان يزيد من التوتر مع تركيا، وخصوصا في ظل خلافات بين واشنطن وانقرة حول الازمة السورية.