قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: احتشد المتظاهرون بوسط الجزائر العاصمة الجمعة للتعبير عن رفضهم لرئيس الجمهورية المنتخب عبد المجيد تبون، المقرّب من سلفه عبد العزيز بوتفليقة، بحسب مراسل وكالة فرانس برس.

وردّد المتظاهرون "الله أكبر، الانتخاب مزور" و"الله أكبر نحن لم نصوّت ورئيسكم لن يحكمنا" في يوم الجمعة الثالث والأربعين على التوالي منذ انطلاق الحركة الاحتجاجية في فبراير.

وأشار مراسل وكالة فرنس برس إلى أن عدد المتظاهرين الذين احتشدوا في مناطق مختلفة بأنحاء العاصمة يقارب عدد الذين تجمعوا خلال التظاهرات السابقة ضد الانتخابات الرئاسية.

وحمل البعض لافتات كتب عليها "ولايتك يا تبون وُلدت ميتة" و"رئيسكم لا يمثلني".

ويمثل المتظاهرون كل فئات المجتمع من شباب وشيوخ ورجال ونساء بعضهن محجبات وأخريات بسراويل الجينز والأحذية الرياضية.

وقالت مريم، موظفة تبلغ 31 سنة، "تبون أسوأ من بوتفليقة. من المعروف أنه من اللصوص. لم نصوّت ولن نتراجع".

وبحسب النتائج التي اعلنتها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، فاز رئيس الوزراء الأسبق عبد المجيد تبون (74 عامًا) بالاقتراع الرئاسي في الدورة الأولى.

وقال رئيس السلطة محمد شرفي، إن تبون حصد 58,15 بالمئة من الأصوات في انتخابات جرت في جو مشحون وسط رفض واسع لها من قبل منظمي الاحتجاجات.