قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على شخصيات لبنانية وشركات داعمة لميليشيا حزب الله، في أحدث إجراء أميركي ضد الذراع الإيراني في لبنان.

وقالت وزارة الخزانة في بيان إنها فرضت عقوبات على رجل الأعمال اللبناني سعيد ناظم أحمد، وصالح علي عاصي، وطوني بطرس صعب، بسبب تورطهم في عمليات تمويل مباشرة لحزب الله.

وأوضحت الوزارة أن مكتب "مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية أصدر اليوم إجراءات ضد اثنين من أبرز منظمي غسيل الأموال في لبنان وجمهورية الكونغو الديمقراطية والشركات التابعة لهما، بما في ذلك تلك الشركات التي ولدت عشرات الملايين من دولارات لحزب الله، ومموليها، وأنشطتهم الخبيثة".

وأوضحت أن الإجراءات الجديدة تشير إلى مدى "مساهمة حزب الله وشركائه في نشاط اقتصادي غير مشروع يعطي الأولوية للمصالح الاقتصادية للجماعة الإرهابية على حساب مصالح الشعب اللبناني".

وناظم سعيد أحمد المقيم في لبنان لديه مجموعة كبيرة من الأعمال الفنية كواجهة لأنشطة غسيل الأموال، وهو واحد من أكبر المانحين لحزب الله.

أما صالح عاصي الذي يتخذ من جمهورية الكونغو الديمقراطية مقراً له، فقد قام بغسل الأموال من خلال شركاته التي تعمل في تجاة الألماس.