قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، صباح اليوم الخميس، إن الجمهوريين متحدون أكثر من أي وقت مضى وسيفعلون الصواب.

وندد ترمب بقرار مجلس النواب بقيادة الديمقراطيين محاكمته في مجلس الشيوخ بتوجيه اتهامين إليه بإساءة استخدام سلطته وعرقلة عمل الكونغرس ضمن تحقيق يجريه المجلس لمساءلة وعزل الرئيس.

وأضاف ترمب في كلمة خلال تجمع انتخابي بولاية ميشيغان: "هذه أول عملية توجيه اتهام بالتقصير دون وجود جرم". وتابع: "ينبغي عزل الديمقراطيين بمجلس النواب جميعهم".

وأضاف "لقد وُصم الديمقراطيون بالخزي" جراء ذلك التصويت. وقال ترمب إن الديمقراطيين يحاولون عزله منذ اليوم الأول له في السلطة. ووصف إجراءات العزل التي يجريها مجلس النواب بأنها "مسيرة انتحار سياسي للديمقراطيين"، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء.

وقال: "لم نخطئ، ونحظى بدعم الحزب الجمهوري" موضحاً أن نانسي بيلوسي رئيس مجلس النواب والديمقراطيين نالوا "علامة خزي أبدية"، مضيفًا أن "عشرات الملايين سيخرجون العام المقبل لإنهاء سيطرة الديمقراطيين على مجلس النواب والتصويت على "طرد بيلوسي من منصبها". وقال عن الديمقراطيين: "هم الذين يجب مساءلتهم، كل واحد فيهم".

من جهته، أكد البيت الأبيض أنه واثق من أن مجلس الشيوخ الأميركي سيبرئ الرئيس في المحاكمة المتوقع انطلاقها في يناير. وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، ستيفاني جريشام، في بيان "اليوم يمثل ذروة واحدة من أكثر الأحداث السياسية المخزية في تاريخ أمتنا. من دون الحصول على صوت جمهوري واحد، ومن دون تقديم أي دليل على وقوع مخالفات، مرر الديمقراطيون بندي مساءلة الرئيس في مجلس النواب".

وأضافت "الرئيس واثق من أن مجلس الشيوخ سيعيد النظام والعدالة والإجراءات القانونية التي جرى تجاهلها خلال تحركات مجلس النواب. إنه مستعد للخطوات المقبلة، وواثق من أنه سيتم تبرئته تماماً".