لندن: ظهرت الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، في صور فوتوغرافية مع ابنها الأمير تشارلز وحفيدها الأمير وليام والأمير جورج.

ونشر قصر باكنغهام، أمس السبت، صورا للملكة والأمراء الثلاثة الذين يخلفونها بالترتيب في ولاية العرش أثناء تحضيرهم لحلوى "البودينغ" التي ترتبط بعيد الميلاد.

وكان الأمير جورج (6 سنوات) هو محور اهتمام أقاربه الأكبر وهو يحرك خليط الحلوى في وعاء. ومثل المشهد العائلي لحظة سعيدة للملكة إليزابيث (93 عاماً) بعد عام شابته المصاعب.

فخلال الاثني عشر شهراً الماضية حصل زوجها الأمير فيليب على تحذير من الشرطة بعد حادث سير، وظهر الجفاء علناً بين حفيديها ويليام وهاري، وأحاطت الانتقادات بابنها الثاني الأمير أندرو بسبب صلاته بالملياردير الأميركي جيفري إيبستين الذي انتحر داخل زنزانة بسجن في نيويورك.

ويوم الجمعة قال قصر باكنغهام إن الأمير فيليب (98 عاماً) نقل إلى المستشفى كإجراء احترازي للعلاج من حالة مرضية سابقة.

إلى ذلك، أكد مكتب الأمير هاري أنه وعائلته سيقضون عيد الميلاد "بشكل شخصي" في كندا.

ولن يحضر هاري وزوجته ميغان ونجلهما آرتشي (7 شهور) التجمع التقليدي الذي تعقده الملكة إليزابيث في عيد الميلاد بمزرعتها بساندرينغهام.

وأكد مسؤولو القصر ليل الجمعة أن عائلة هاري وصلت كندا بالفعل، إلا أنهم لم يقدموا تفاصيل. وأقامت ميغان في كندا لسنوات عديدة قبل زواجها من هاري بينما كانت تصور المسلسل التلفزيوني "سوتس".

ورحب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بالعائلة في تغريدة، قال فيها "الأمير هاري، وميغان وآرتشي: نتمنى جميعا لكم إقامة هادئة ومباركة في كندا. أنتم وسط أصدقائكم، وموضع ترحيب دائم هنا".