لندن: غادر الأمير البريطاني فيليب المستشفى، اليوم الثلاثاء، بعد إقامة استمرت أربع ليال جددت المخاوف بشأن صحة زوج الملكة إليزابيث الثانية البالغ من العمر 98 عاما.

وأظهرت صور بثتها وسائل إعلام بريطانية الأمير فيليب، مرتديا بزة ويسير خطوات قليلة، ثم يصعد في سيارة رباعية الدفع قبل انطلاقها.

ونقلت وكالة "برس أسوسييشن" البريطانية أن الأمير لم يرد على الصحافيين خلال صعوده في السيارة وحاوط عدد من الشرطيين المستشفى، كما حظي المكان بحماية ملكية.

ومن المفترض أن ينضم دوق إدنبره إلى الملكة في ساندرينغهام، حيث تمضي العائلة الملكية عيد الميلاد تقليديا.

وكان قصر باكينغهام قال يوم الجمعة إن الأمير فيليب نُقل إلى المستشفى في إجراء احترازي للعلاج من حالة صحية سابقة.