الفاتيكان: دعا البابا فرنسيس في رسالته إلى "المدينة والعالم" بمناسبة عيد الميلاد الأربعاء الأسرة الدولية إلى "ضمان الأمن في الشرق الأوسط، وخصوصًا في سوريا".

ودعا الحبر الأعظم في ساحة القديس بطرس أيضًا إلى إيجاد مخرج للأزمة في لبنان الذي وصفه بأنه "بلد التعايش بانسجام".

من جهة أخرى أكّد البابا فرنسيس أن الشعب الفنزويلي "المنهك" يجب ان يحصل على "المساعدة التي يحتاجها"، وسط أزمة سياسة واقتصادية وعقوبات تضرب البلد اللاتيني.

وصلّى الحبر الأعظم في صلاته لعيد الميلاد "لتشجيع الشعب الفنزويلي الحبيب المنهك بسبب التوترات السياسية والاجتماعية وضمان حصوله على المساعدة التي يحتاجها".

كما ندد البابا فرنسيس في رسالته إلى "المدينة والعالم" بمناسبة عيد الميلاد الأربعاء بهجمات "المجموعات المتطرفة" وخطف المؤمنين في أفريقيا.

ودعا الحبر الأعظم في ساحة القديس بطرس "بالطمأنينة للمضطهدين بسبب إيمانهم خصوصًا المبشّرين والمؤمنين المخطوفين وضحايا هجمات الجماعات المتطرفة خصوصًا في بوركينا فاسو ومالي والنيجر ونيجيريا".