قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قندهار: قُتل عشرة جنود أفغان بهجوم شنّته حركة طالبان السبت على قاعدة عسكرية في ولاية هلمند في جنوب البلاد، وفق ما أفاد مسؤولون.

حفر عناصر طالبان نفقًا إلى القاعدة في منطقة سنغين، وفجّروها، قبل أن يتمكن مقاتلوهم من مهاجمة المجمّع العسكري، بحسب ما صرّح الناطق باسم كتيبة "مايواند 215" التابعة للجيش الأفغاني في جنوب أفغانستان لوكالة فرانس برس.

قال "كان هناك 18 جنديًا في القاعدة عند الهجوم يوفّرون الأمن لأهالي سنغين. جرح أربعة جنود وصدّ أربعة آخرون هجوم طالبان ببسالة". وتبنّت طالبان الهجوم في بيان صادر من المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد وأُرسل إلى وسائل الإعلام.

يأتي هجوم هلمند في وقت تستعد القوات المحلية والدولية لشتاء دامٍ جديد في ظل المحادثات بين الولايات المتحدة وطالبان من أجل إنهاء العنف في أفغانستان. وقُتل الثلاثاء سبعة جنود أفغان بهجوم شنّته طالبان على قاعدة في ولاية بلخ في شمال البلاد.

يعني فصل الشتاء في الماضي تباطؤ ما كان يعرف بـ"موسم القتال"، حيث يعود مقاتلو طالبان إلى قراهم في وقت صعّبت الثلوج والجليد من تنفيذ الهجمات. لكن مع تغيّر الوضع في السنوات الأخيرة، لم يعد المقاتلون يأبهون لتبدّل الفصول.

يتواصل العنف في أفغانستان رغم المفاوضات الجارية بين الولايات المتحدة وطالبان بهدف خفض التواجد العسكري الأميركي في البلاد مقابل ضمان المتمردين تحسّن الوضع الأمني.