قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تعرض خمسة مصريين في الكويت لحادث خطير، أسفر عن مصرع اثنين منهم، بينما أصيب ثلاثة آخرون بإصابات جسيمة. وفي الوقت نفسه وجه رئيس البعثة القنصلية المصرية في الكويت تحذير شديدا لمواطنيه.

لقي مواطنان مصريان مصرعهما، وأصيب ثلاثة آخرون، في حادث مروري على طريق الدائري السادس بالكويت.

ووفقًا لمحضر الشرطة الكويتية، فإن "عمليات وزارة الداخلية تلقت بلاغاً عن وجود حادث على طريق الدائري السادس، فانتقل إلى الموقع رجال الأمن وفنيو الطوارئ الطبية، وتبيّن أن هناك شخصين من الجالية المصرية فارقا الحياة، وأصيب ثلاثة من أبناء جاليتهما".

ونقلت جريدة الراي الكويتية عن مصدر أمني قوله، إنه تم نقل المصابين الثلاثة إلى المستشفى لتلقي العلاج، تم انتداب الأدلة الجنائية لمعاينة جثتي المتوفيين وإحالتهما إلى الطب الشرعي، مشيرا إلى أنه تم تسجيل قضية بخصوص الواقعة، وجار التحقيق في ملابسات وأسباب الحادث.

وفي السياق ذاته، وجه السفير هشام عسران رئيس البعثة القنصلية المصرية في الكويت، تحذيرا شديدا إلى مواطنيه العاملين هناك.

وقال في بيان له، إن يجب على كل مواطن مصري الالتزام بعمله الذي سافر لأدائه، وعدم الانتقال الى مكان آخر بعيدا عن صاحب العمل المتعاقد معه.

كما دعا عسران المصريين في الكويت إلى ضرورة تمسك أبناء الجالية بالتراحم في ما بينهم وأن يتوادوا جميعا مع أبناء وطنهم.

وقدم القنصل العام عددا من التوجيهات للمصريين المتوجهين للقنصلية المصرية بالكويت لإنهاء بعض المعاملات، قائلا: "إذا كان المواطن قادما للتصديق على مستند فعليه الحصول على تصديق الخارجية المصرية في حالة كان المستند مصريا وتصديق الخارجية الكويتية في حالة كان المستند كويتيا، وفي حالة استخراج توكيل أو ما شابه ذلك لابد من وجود جواز السفر أو بطاقة الرقم القومي لأنه لا يمكن استخراج تلك الوثاق بالبطاقة المدنية الكويتية".

وعن المشكلات العمالية أكد "عسران" أن القنصلية غير مختصة بالمشاكل العمالية، واستضافة القنصلية للمكتب العمالي هدفه توفير الوقت للمواطن وكذلك توفير مصاريف الانتقالات من القنصلية للمكتب العمالي".

وأوضح أن القنصلية تتابع أزمة المواطن المصري الذي سقط من الدور العاشر حيث أصبح لها جانب قنصلي إلى الجانب العمالي لأن هناك حادثا يجب التحقيق فيه ومعرفة هل كانت الوفاة جنائية أم لا، وهل هناك جريمة وراء الحادث من عدمه، وكذلك إجراءات شحن الجثمان، فيما يتكفل المكتب العمالي بمتابعة حقوق العامل المالية ومستحقات ما بعد الوفاة.

وكان عامل مصري بالكويت قد ألقى بنفسه من الطابق العاشر محاولًا الفرار من رجال الأمن الذين حاصروا السكن الذي يقيم فيه مع عدد من العمال في محافظة الأحمدي، بعد تقديم شكوى ضدهم من قبل مدير الشركة التي استقدمتهم إلى الكويت.

وكشفت تحقيقات هيئة القوى العاملة أن الشركة استقدمتهم تقاضت منه هو وآخرين مبالغ تراوحت بين 1500 و1700 دينار، نظير إحضارهم إلى الكويت بعقود اتضح فيما بعد أنها مزيفة وتركتهم عمالة سائبة.

وأبلغت القوى العاملة المباحث الجنائية بالقضية لاستكمال التحقيقات مع العمال الذين بينوا أن الشركة تعمدت تضييق الخناق عليهم بعد مطالبتهم إياها بالالتزام بالعقود، وطلبت منهم العودة إلى بلدانهم في حال تعذر حصولهم على فرصة عمل.

وأثبتت التحقيقات التي أجريت مع مسؤولي الشركة المعنية تقاضيهم مبالغ مالية وصلت إلى 5000 دولار مقابل إحضار الوافدين إلى الكويت وتركهم عمالة سائبة، متابعًا أنه ستتم إحالتهم إلى القضاء لمواجهة قضايا متعلقة بالاتجار في البشر.