قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مقديشو: ارتفعت حصيلة اعتداء السبت في مقديشو إلى 81 قتيلًا بعدما قضى جريحان جراء إصابتهما، وفق ما أفادت وزارة الإعلام الصومالية الاثنين.

قال المتحدث باسم الوزارة إسماعيل مختار لفرانس برس إن "العدد الإجمالي للقتلى هو 81 حاليًا. قضى شخصان متأثرين بإصابتهما. أحدهما هو واحد من المصابين بجروح بالغة، والذين نقلوا إلى تركيا أمس (الأحد)، فيما قضى مصاب آخر في أحد مستشفيات مقديشو".

وأوضح أن عشرة أشخاص لا يزالون مفقودين بعد الاعتداء بسيارة مفخخة، الذي استهدف نقطة تفتيش في حي مكتظ، وهو الأكثر دموية في مقديشو منذ عامين.

الحصيلة السابقة كانت 79 قتيلًا و125 جريحًا. ولم تتبن جهة محددة الاعتداء، لكن الرئيس الصومالي محمد عبدالله محمد اتهم حركة الشباب الإسلامية.

سبق أن شنت الحركة المرتبطة بالقاعدة اعتداءات مماثلة في العاصمة الصومالية في إطار تمرد ضد الحكومة التي يدعمها المجتمع الدولي.

اعتداء السبت هو الأكثر دموية منذ اعتداء في 2017 نفذ بشاحنة مفخخة، وخلف أكثر من 500 قتيل في العاصمة. وبين القتلى 16 طالبًا جامعيًا كانوا في حافلة لحظة وقوع التفجير، إضافة الى مواطنين تركيين.

ومنذ 2015، تعرّضت الصومال لثلاثة عشر اعتداء، خلفت 20 قتيلًا على الأقل، بينهم 11 في مقديشو، وفق تعداد لفرانس برس.
وأعلنت الولايات المتحدة أنها قتلت الأحد أربعة "إرهابيين" في ثلاث ضربات شنتها في الصومال مستهدفة الحركة المتطرفة.
&