قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: اعتبر المرجع الشيعي الاعلى في العراق السيستاني هجوم اطراف على القوات الاميركية غير قانوني مؤكدا ان ذلك لايبرر خرق هذه القوات لسيادة العراق مطالبا حكومته بمنع جعل البلد ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية والدولية وتدخل الآخرين في شؤونه الداخلية فيما ارتفع عدد قتلى حزب الله الى 29 عنصرا.

واعتبر مصدر مسؤول في مكتب المرجع الشيعي الاعلى في العراق آية الله السيد علي السيستاني في مدينة النجف في تصريح اطلعت على نصه "إيلاف" معلقا على قصف القوات الاميركية لمقرات ومنشآت تابعة لمليشيا حزب الله العراقي في مدينة القائم بمحافظة الانبار العراقية الغربية امس "ان المرجعية الدينية العليا إذ تدين هذا الاعتداء الآثم الذي استهدف جمعاً من المقاتلين المنضوين في القوات العراقية الرسمية وأدّى الى استشهاد وجرح عدد كبير منهم فإنها تشدّد على ضرورة احترام السيادة العراقية وعدم خرقها بذريعة الردّ على ممارسات غير قانونية تقوم بها بعض الأطراف".

وشدد على ان السلطات الرسمية العراقية هي وحدها المعنية بالتعامل مع تلك الممارسات واتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنعها وهي مدعوّة الى ذلك والى العمل على عدم جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية والدولية وتدخل الآخرين في شؤونه الداخلية.

بغداد "تهدد" واشنطن بمراجعة علاقاتها معها أمنياً وسياسياً

وخلال اجتماع طارئ عقده المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي برئاسة رئيس حكومة تصريف الاعمال عادل عبد المهدي في بغداد اليوم فقد بحث "تداعيات الهجوم الذي شنته الطائرات الاميركية ضد القوات العراقية على الحدود العراقية السورية" في اشارة الى قصف مليشيا حزب الله المرتبطة بايران وليس بالقوات العراقية كما اشار بيان للمجلس تابعته "إيلاف".

واشار المجلس في بيانه الى انه "اذ تدين الحكومة العراقية هذا العمل وتعده خرقاً لسيادة العراق وتجاوزاً خطيراً على قواعد عمل قوات التحالف ومنها القوات الاميركية بالإنفراد بعمليات دون موافقة الحكومة العراقية ناهيك ان هذه العملية استهدفت قوات عراقية ماسكة لجبهة مهمة على الحدود ضد فلول داعش الارهابية وهو ما يعرض أمن وسيادة العراق للخطر، ويهدد ايضاً أمن الجميع دون إستثناء" على حد قوله.

وأضاف "لقد سقط نتيجة هذا الاعتداء عشرات الشهداء والجرحى من قواتنا الباسلة وان القوات الاميركية اعتمدت على استنتاجاتها الخاصة واولوياتها السياسية وليس الاولويات كما يراها العراق حكومة وشعباً وان حماية العراق ومعسكراته والقوات المتواجدة فيها والممثليات هي مسؤولية القوات الأمنية العراقية حصراً وهي التي تقرر الحاجة الى الاستعانة بشركائها لا ان يقوم الآخرون ـ ومهما كانت المبررات ـ بذلك بشكل منفرد وبالضد من ارادة الدولة العراقية ومصالحها العليا" لكنه لم يشر الى اجراءات الحكومة العراقية لردع المليشيات الموالية لايران ومنعها من تحويل العراق ساحة للصراع الايراني الاميركي.

واضاف مجلس الامن "لقد اكد العراق مراراً وتكراراً رفضه ان يكون ساحة اقتتال او طرفاً في اي صراع اقليمي او دولي كما بذل جهوداً مضنية لمنع الاحتكاكات والتقليل من التصادمات في بلد ومنطقة عاشت لعقود طويلة في اجواء الصراعات والتدخلات والاحتلال والحروب".

مجلس الامن العراقي مجتمعا برئاسة عبد المهدي

وزاد قائلا "يجب ان لا يغيب عن ذهن احد ان التضحيات الجسام والعذابات التي قلّ لشعب ان تحملها والتي قدمها العراق في محاربته لداعش لم توفر السلم والأمن في العراق فقط بل ساهمت بشكل فعّال واساس بتعزيز الأمن والسلم الاقليمي والدولي وان تهديد أمن العراق وادخاله في صراعات جانبية سيرتد على الجميع بأشد المخاطر والخسائر وان كثيرين ممن سقطوا شهداء وجرحى نتيجة الهجوم الاخير قد ساهموا بصنع تلك الانتصارات على داعش الارهابي".

ولفت مجلس الامن الوطني الى ان "هذا الاعتداء الآثم المخالف للأهداف والمبادىء التي تشكل من اجلها التحالف الدولي يدفع العراق الى مراجعة العلاقة وسياقات العمل أمنياً وسياسياً وقانونياً بما يحفظ سيادة البلد وأمنه وحماية ارواح ابنائه وتعزيز المصالح المشتركة".. من دون الكشف عن الاجراءات التي ستتخذها الحكومة لوقف الضربات الاميركية الموجهة للمليشيات ولا لوقف ممارسات الاخيرة في جر العراق الى حرب لامصلحة فيها وانما هي ممارسات مدفوعة من النظام الايراني.

ارتفاع حصيلة خسائر حزب الله جراء القصف

ومن جهتها علنت هيئة الحشد الشعبي الاثنين عن ارتفاع حصيلة القتلى والجرحى جراء القصف الأميركي الذي استهدف مواقع لكتائب حزب الله العراقي احد مليشيات الحشد الشعبي في قضاء القائم غربي الأنبار مساء أمس..
واوضحت الهيئة في بيان مقتضب اطلعت عليه "أيلاف" إن حصيلة الضربة الجوية الأميركية للحشد ارتفعت إلى 27 قتيلا و51 مصاباً".

مفوضة حقوق الانسان: ابعدوا العراق عن حروبكم

واليوم دعت المفوضية العراقية العليا لحقوق الإنسان جميع الاطراف الى عدم إدخال العراق في حروب هو في غنىً عنها.

وطالبت المفوضية في بيان تابعته "إيلاف" الحكومة العراقية "باتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع انتهاك سيادة الدولة وحفظ الأمن وإلزام الولايات المتحدة الأميركية وقوات التحالف الدولي في العراق بالمهمة التي تتواجد من أجلها وفقاً للاتفاقيات الخاصة الموقعة مع الحكومة العراقية".

وناشدت المفوضية في بيانها "الجميع بضرورة ضبط النفس وعدم إدخال العراق في حروب هو في غنىً عنها وحقن دماء العراقيين جميعاً واتباع الطرق الدبلوماسية من أجل إيقاف هذه الانتهاكات والتجاوزات".

وفي وقت سابق اليوم اعلن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر إن الولايات المتحدة اتخذت إجراءات هجومية ضد جماعة ترعاها إيران.

وقال إسبر، أن الهجمات كانت ناجحة والمسؤولين ناقشوا خيارات أخرى مع الرئيس ترمب فيما شدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بالقول "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام الإجراءات التي تتخذها ايران ، والتي من شأنها أن تعرض الرجال والنساء الأمريكيين للخطر".

وقصف الطيران الأميركي مواقع لكتائب حزب الله العراقي في محافظة القائم على الحدود العراقية السورية ما أسفر عن مقتل واصابة اكثر من 70 مقاتلا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثون هوفمان في بيان على موقع الوزارة الرسمي "ردا على هجمات حزب الله العراقي المتكررة على القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف شنت القوات الأميركية ضربات دفاعية دقيقة ضد 5 منشآت تابعة له في العراق وسوريا.