واشنطن: قال الرئيس الاميركي دونالد ترمب الثلاثاء ان طهران ستدفع "ثمنا باهظا" بعد اقتحام الاف العراقيين المؤيدين لايران السفارة الاميركية في بغداد.

واضاف ترمب ان "ايران ستتحمل المسؤولية الكاملة عن الارواح التي فُقِدت او الاضرار التي لحقت بمرافقنا"، شاكرا للقادة العراقيين "استجابتهم السريعة" لحماية السفارة.

وتابع الرئيس الخامس والاربعين للولايات المتحدة في رسالته التي بعثها من منتجع مارالاغو حيث يقضي عطلة "سيدفعون ثمنا باهظا! هذا ليس تحذيرا، انه تهديد. عام سعيد!".