قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: نصحت لندن البريطانيين السبت بتجنّب السفر إلى العراق وبعدم السفر إلى إيران إذا لم تكن هناك ضرورة، بعد اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني الذي قُتل في غارة أميركية في العراق.

قالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان "بعد مقتل قاسم سليماني وتصاعد التوتر في المنطقة، قررنا تحديث نصائحنا للمسافرين إلى العراق وإيران".

نقل البيان عن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب قوله إن "أولوية كل حكومة هو ضمان سلامة البريطانيين. ونظرًا إلى التوتر المتزايد في المنطقة، باتت وزارة الخارجية تنصح الناس بعدم السفر إلى العراق باستثناء كردستان العراق، وبالتساؤل عمّا إذا كان ضروريًا بالنسبة إليهم السفر إلى إيران".

ودعت الوزارة البريطانيين في المنطقة إلى توخي الحذر ومتابعة الوضع عن كثب عبر وسائل الإعلام. وتوعّدت طهران بـ"انتقام قاس" بعد اغتيال سليماني في العملية الأميركية التي نُفّذت بطائرة مسيّرة الجمعة في بغداد، وأدت إلى مقتل عشرة أشخاص هم خمسة عراقيين وخمسة إيرانيين. ودعا وزير الخارجية البريطاني الجمعة "كل الأطراف إلى خفض التصعيد".