قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: ندّدت وزارة الخارجية السعودية في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية (واس) ”بالتصعيد التركي الأخير“ في الشأن الليبي وبموافقة البرلمان التركي على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا وقالت إن المملكة تعتبر ذلك "انتهاكا لقرارات مجلس الأمن".

وأضاف بيان الخارجية السعودية الذي اطلعت "إيلاف" على نصّه، ”تؤكد المملكة أن هذا التصعيد التركي يشكل تهديداً للأمن والاستقرار في ليبيا وتهديداً للأمن العربي والأمن الإقليمي.. كونه تدخلاً في الشأن الداخلي لدولة عربية في مخالفة سافرة للمبادئ والمواثيق الدولية“.

والسبت، صوت البرلمان الليبي في جلسة طارئة عقدها في شرق البلاد، على قطع العلاقات مع تركيا، في ضوء عزمها على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا دعما لحكومة الوفاق التي تعترف بها الامم المتحدة ومقرها طرابلس.

ووافق البرلمان التركي الخميس على مذكّرة قدّمها الرئيس رجب طيب إردوغان تسمح بإرسال جنود لدعم حكومة الوفاق الوطني في خطوة تنذر بتصعيد النزاع في هذا البلد، فيما حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترمب من "أي تدخّل أجنبي" في ليبيا.

وتقول السلطات التركية إنّها تتحرك استناداً إلى طلب دعم تلقته من حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، التي تواجه هجوما بقيادة حفتر الذي يريد السيطرة على العاصمة طرابلس.