قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: اكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني للرئيس العراقي برهم صالح الأحد اهمية "بذل كل الجهود اللازمة لتجاوز التوتر" و"تجنيب المنطقة والعالم أي تهديد" بعد مقتل الجنرال الايراني قاسم سليماني في ضربة اميركية في بغداد.

وذكر بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني ان الملك عبد الله أجرى الأحد اتصالا هاتفيا بالرئيس العراقي أكد خلاله "حرص الأردن الدائم على الحفاظ على أمن العراق واستقراره، وضرورة بذل كل الجهود اللازمة لتجاوز التوتر".

كما أكد الملك ضرورة "حماية العراق وشعبه بكل مكوناته، وتجنيب المنطقة والعالم أي تهديد للسلم والاستقرار".

ومنذ اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، في ضربة اميركية قرب مطار بغداد الدولي الجمعة، تعيش المنطقة والعالم خوفاً من اندلاع حرب.

وكانت طهران توعدّت الولايات المتحدة بـ"ردّ قاس" في "الزمان والمكان المناسبين" على قتل سليماني.

في المقابل هدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بتدمير 52 موقعاً إيرانياً، بينها مواقع "مهمّة بالنّسبة إلى الثقافة الإيرانيّة" اذا استهدفت ايران مواقع اميركية ردا على مقتل سليماني، قائلاً إن الرقم 52 يُمثّل عدد الأميركيين الذين احتُجزوا في السفارة الأميركية في طهران مدى أكثر من سنة أواخر العام 1979.