قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

برازيليا: قدم الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو الإثنين دعمه لنظيره الأميركي دونالد ترمب في مكافحة الارهاب في وقت طالب ملايين الإيرانيين بالثأر من واشنطن خلال تشييع الجنرال الإيراني قاسم سليماني.

وقال ردا على سؤال صحافيين يتعلق بسياسة برازيليا حول مكافحة الارهاب بعد تصفية واشنطن للجنرال الايراني "نرفض الارهاب. لو كان لدينا ارهابي في البرازيل سنسلمه".

وقلل من شأن الازمة المفتوحة الخطيرة بين الولايات المتحدة وايران حول اسعار النفط التي ارتفعت بعد مقتل سليماني "الذي ليس جنرالا" كما قال.

واضاف "اعترف بان الاسعار ارتفعت في محطات الوقود. لكن الحمد لله كما يبدو الاثر ليس كبيرا. التوجه نحو الاستقرار".

وفي حين اعربت عواصم عديدة عن قلق من التصعيد العالمي كانت البرازيل من الدول النادرة التي دعمت الهجوم الذي نفذته واشنطن بطائرة مسيرة واسفر عن مقتل الجنرال الايراني في مطار بغداد.

ولم يخف بولسونارو اعجابه بترمب واكد الاثنين انه مقتنع بانه سيعاد انتخابه في تشرين الثاني/نوفمبر لولاية ثانية.

وقال "سيعاد انتخاب ترمب. هل يشك احد في ذلك؟".