قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

برازيليا: ألغى الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو مشاركته في "المنتدى الاقتصادي العالمي" الذي يستضيفه منتجع دافوس السويسري في نهاية يناير الجاري، كما أعلن متحدث باسمه الأربعاء.

قال المتحدّث باسم الرئاسة أوتافيو ريغو باروس للصحافيين في برازيليا إنّ "الرئيس وفريقه من المستشارين يحلّلون سلسلة من الجوانب: الجوانب الاقتصادية، والجوانب الأمنية، والجوانب السياسية. ومجموع هذه الجوانب، التي إطّلع عليها الرئيس، قادته لأن يقرّر أن الوقت ليس مناسًبا لحضور هذا المنتدى".

أوضح المتحدّث أنّ البرازيل ستتمثل في المنتدى الدولي بمسؤول آخر، لم يتمّ تحديده بعد، مشدّدًا على أنّ قرار الرئيس إلغاء زيارته إلى سويسرا ليس مرتبطاً بالأزمة التي نشبت بين الولايات المتحدة - الحليف الأكبر للبرازيل - وإيران عقب اغتيال الولايات المتحدة الجنرال الإيراني قاسم سليماني بغارة جوية في بغداد في الأسبوع الماضي.

وقال ريغو باروس إن إلغاء الزيارة "لا علاقة له بالتطوّرات الأخيرة بين إيران والعراق والولايات المتحدة". وكان بولسونارو (64 عامًا) ألمح الإثنين إلى إمكانية تغيّبه عن المنتدى "لأسباب أمنية".

يعتبر المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يستضيفه سنويًا منتجع دافوس الشتوي في جبال الألب السويسرية ملتقى للنخبة الاقتصادية والسياسية في العالم أجمع، وهو سيعقد هذا العام من 21 ولغاية 24 يناير.

وكان الرئيس اليميني المتطرف شارك في العام الماضي في منتدى دافوس، وكانت تلك أول زيارة خارجية له منذ تولّيه منصبه في الأول من يناير 2019.

بحسب المتحدّث باسم الرئاسة فإنّ بولسونارو سيقوم في نهاية الجاري بزيارة رسمية إلى الهند، وهي دولة على غرار البرازيل، جزء من كتلة بريكس التي تجمع القوى الاقتصادية الناشئة في العالم (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا).