قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لقي 3 عمال مصريين في الأردن مصرعهم، وأصيب اثنان آخران في حادث بشع، وتجري السلطات المصرية اتصالات مكثفة مع نظيرتها الأردنية لنقل جثامينهم للدفن في مصر.

إيلاف من القاهرة: في حادث بشع، لقي ثلاثة عمّال مصريين في الأردن مصرعهم، وأصيب اثنان آخران، في انهيار سور مدرسة عليهم، أثناء قيامهم بترميمه.

وأعلنت السلطات الأردنية أن العمال الخمسة تعرّضوا للحادث جراء انهيار جدار مدرسة كفر راكب الثانوية للبنات، في لواء الكورة في محافظة إربد في الأردن، وذلك أثناء قيامهم بأعمال صيانة وترميم له خلال اليوم الدراسي أمام طلاب المدرسة الذين يتجاوز عددهم 700 طالب.

كان السور متهالكًا، وانهار على العمال قبل البدء في ترميمه، وقررت وزارة التربية والتعليم في الأردن إخلاء المدرسة من الطلاب والعاملين فيها بعد الحادث.

ينتمي الشباب المصريين الثلاثة إلى قريتي "كفر عميرة" و"فرقص" تحديدًا التابعتين لمركز طامية محافظة الفيوم، وناشد أهالي الضحايا الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم بالتدخل لدى وزارة الخارجية وإعادة جثامين أبنائهم، وهم: محمد شعبان عبد الحليم، وسامح جبالي، وشعبان عبد الشافي.

وأجرى المحافظ اتصالات بوزيرة شؤون المصريين في الخارج، السفيرة نبيلة مكرم، للتدخل لدى السلطات الأردنية، لاستعادة جثامين الضحايا.

قالت مكرم في بيان لها، إنها تواصلت على الفور، مع السفير شريف كامل سفير مصر في الأردن، لمتابعة حادث وفاة العمال المصريين، مشيرة إلى أن الجثامين ستصل إلى عمّان حاليًا، ومنها إلى مصر صباح الأربعاء.

وأعربت وزيرة الهجرة، عن خالص تعازيها لذوي الضحايا، مثمّنة جهود السفير شريف كامل، لسرعة الاستجابة والتعاون والتنسيق مع وزارة الهجرة، في سبيل الاهتمام بالمواطنين المصريين المقيمين المتواجدين في الأردن.

من جانبه، أوضح السفير شريف كامل، أنه تم إيفاد القنصل في السفارة في عمّان والمستشار العمالي إلى محافظة إربد، حيث التقوا بالمصابين بعد خروجهما من المستشفى، كما تم التوجه معهما إلى النيابة لاستكمال التحقيقات وتقديم الدعم القانوني.

يذكر أن نتائج التعداد العام للسكان والإسكان والمنشآت في مصر لعام 2017، كشف أن 6.2 مليون شخص من المصريين المغتربين في الخارج، يقيمون في المنطقة العربية بنسبة 65.8% من عدد المصريين في الخارج.

تأتي الأردن في المركز الثاني من الدول العربية التي يعمل ويقيم فيها المصريون، بـ1.15 مليون شخص، بينما تصدرت السعودية الدول العربية التي يقيم فيها مصريون، والتي وصل عددهم فيها إلى نحو 2.9 مليون شخص بنسبة 46.9% من المصريين المقيمين في دول عربية. ووصل عددهم في الإمارات إلى 765 ألف مصري بنسبة 12.3%، وبلغ عدد المصريين في موريتانيا 150 شخصًا، بينما لم تتوافر بيانات عن أعداد المصريين في كل من ليبيا واليمن.

في السياق نفسه، كانت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج، والمستشار محمد عبد الوهاب، رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وقعا أمس، بروتوكول تعاون لإطلاق "وحدة رعاية المستثمرين المصريين المقيمين في الخارج " في الهيئة العامة للاستثمار وتتبع الرئيس التنفيذي للهيئة، لمعاونة المستثمرين المصريين في الخارج الراغبين في إقامة مشروعاتهم الاستثمارية في مصر وتعريفهم بالخدمات التي تقدمها الهيئة، وتسهيل سبل الاستثمار أمامهم.

كما أجرت وزيرة الهجرة والمستشار محمد عبد الوهاب، جولة تفقدية داخل منطقة خدمات المستثمرين، حيث التقيا عددًا من المواطنين، وناقشوا آلية التواصل مع المستثمرين في الخارج، وتقديم الخدمات التي يحتاجونها، ودمجهم في عمليات التنمية القائمة في المرحلة الحالية، ويعد ذلك انعكاسًا لرغبة الدولة المصرية في مد جسور الثقة والتواصل مع كل مواطنيها في الخارج.