قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: دعا رئيس مجلس خبراء القيادة الايراني أحمد جنتي، إلى طرد السفير البريطاني في طهران لأنه شخص غير مرغوب به فـ" مشاركته في تجمع غير قانوني أمام جامعة أمير كبير يعد وقاحة.

وانتقد آية الله جنتي وهو من صقور المتشددين في النظام الإيراني، في اجتماع الهيئة الرئاسية لمجاس الخبراء مع لجانه الداخلية، اليوم الخميس، موقف وزارة الخارجية الإيرانية في خصوص السفير البريطاني، وأشار الى أنه كان يصور الاحتجاجات ويوجه المحتجين، وعند اعتقاله ينكر صفته الرسمية بانه سفيرا لبريطانيا.

وجاءت دعوة جنتي، غداة إعلان وزارة الخارجية البريطانية ان سفيرها روب ماكير لدى إيران وصل مساء الثلاثاء لإجراء مشاورات مع كبار المسؤولين وسيعود الى طهران.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية إن الرحلة تم التخطيط لها منذ فترة طويلة وهي "مهمة عمل وهذا أمر طبيعي كالمعتاد". وأضاف أن السفير سيعود إلى طهران "في الأيام المقبلة" بعد عقد عدد من الاجتماعات.

وكان السفير ماكير اعتقل لمدة قصيرة من قبل الشرطة الايرانية بعد مشاركته في تجمع غير قانوني واعداد افلام وصور عن هذه التجمعات. وقد طالب العديد من النواب والشخصيات السياسية الايرانية بطرد السفير البريطاني باعتباره شخصا غير مرغوب فيه.

وقالت ايران ان وجود وجود السفير في الاحتجاج غير قانوني على إسقاط طائرة أوكرانية أسفر عن مقتل 176 شخصًا. لكن ما كير قال إنه ذهب إلى يقظة على ضوء الشموع للضحايا وغادر عندما بدأ الهتاف. تم احتجازه لكنه تم الإفراج عنه لاحقًا.

وتم إحراق دمية للسفير البريطاني في الشوارع من قبل المتظاهرين الموالين للنظام في وقت سابق من هذا الأسبوع ووصف القضاء في البلاد الدبلوماسي بأنه "عنصر غير مرغوب فيه".