قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أعلنت الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود "فرونتكس" الجمعة أنّه جرى تسجيل وصول نحو 139 ألف مهاجر "غير شرعي" إلى الاتحاد الأوروبي عام 2019، في أدنى مستوى منذ 2013، بينما ارتفعت نسب الترحيل نحو الدول الأم.

عزا مدير الوكالة فابريس ليغيري انخفاض عدد الوافدين عند الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي "بشكل أساسي إلى انخفاض (استخدام) طرق (الهجرة) في وسط البحر الأبيض المتوسط وغربه".

في المقابل، شهد شرق المتوسط (اليونان، بلغاريا، قبرص) ارتفاعًا في أعداد العابرين بنسبة 46% مقارنة بـ2018، ما يعني 82 ألفًا. وأشارت حصيلة موقتة إلى اتجاه مماثل عند حدود كرواتيا والمجر.

غالبية المهاجرين التي تسلك دروب وسط المتوسط وغرب البلقان من الأفغان والسوريين. ويحتل الأفغان المرتبة الأولى بين الوافدين إلى الاتحاد الأوروبي (نحو الربع).

قال مدير فرونتكس إنّ هذا الارتفاع جاء نتيجة النزاع في سوريا، ولكن أيضًا بسبب "انعدام الاستقرار في أفغانستان، وتبدّل سياسات السلطات الإيرانية والباكستانية تجاه الرعايا الأفغان".

وإذا كان عدد الوافدين يتناقص إجمالًا، فإنّ نسب ترحيل المهاجرين غير الشرعيين نحو دولهم الأم لم يكن أبدًا مرتفعًا إلى درجة أن يبلغ 15.890 في 2019، بحسب ليغيري.