قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إسطنبول: حذّر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في مقال نشر في مجلة "بوليتيكو" السبت من أن المنظمات "الإرهابية" ستجد موطئ قدم لها في أوروبا إذا سقطت حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها من الأمم المتحدة.

وكتب إردوغان في المقال الذي نُشر عشية مؤتمر برلين من أجل السلام في ليبيا أن فشل الاتحاد الأوروبي بتقديم الدعم المناسب إلى حكومة الوفاق الوطني الليبية سيشكّل "خيانة لقيمها (أوروبا) الأساسية، بما في ذلك الديموقراطية وحقوق الإنسان".

أضاف "ستواجه أوروبا مجموعة جديدة من المشاكل والتهديدات إذا سقطت الحكومة الليبية الشرعية. ستجد منظمات إرهابية على غرار تنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة، اللذان تعرّضا لهزائم عسكرية في سوريا والعراق، أرضًا خصبة للوقوف مجددًا على قدميهما".

وتعرّضت حكومة الوفاق برئاسة فايز السرّاج إلى هجوم منذ أبريل من جانب قوات المشير خليفة حفتر، الذي يتّخذ من شرق ليبيا معقلًا. وأسفرت المعارك عن مقتل أكثر من 280 مدنيًا وألفي مقاتل.

عملت تركيا وروسيا بمبادرة مشتركة على إقناع طرفي النزاع بوقف إطلاق النار، لكن حفتر غادر خلال هذا الأسبوع المحادثات الرامية إلى وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق الهدنة بدون التوقيع عليه. واتّهم إردوغان حفتر بالهرب من موسكو، وهدد بـ"تلقينه درسًا" إذا استأنف القتال.

وتدعم حكومة إردوغان السرّاج، وأقر البرلمان التركي نشر قوات في ليبيا في وقت سابق من هذا الشهر، بعد اتفاق أمني وبحري مثير للجدل تم التوقيع عليه بين طرابلس وأنقرة. وقال الرئيس التركي "ستكون مغادرة ليبيا (وتركها) تحت رحمة أمير حرب خطأ بأبعاد تاريخية"، في إشارة مبطنة إلى حفتر.