قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني: أعلنت الاثنين "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) مقتل مسؤول النفط في تنظيم "داعش"، في عملية أمنية بريف دير الزور، شرق سوريا.

قالت سينم محمد الممثلة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية في واشنطن في تصريح خصت به "إيلاف"، إنّ مقتل اي فرد من عناصر الإرهاب سيكون انتصارًا للحق والعدالة فما بالك ان تم القضاء على ابو الورد العراقي الممول للإرهاب عن طريق النفط".

شددت محمد على أن هذا الانجاز "مهم جدا حيث ان قطع التمويل والقضاء على المنسق له سيكون ضربة اقتصادية أخرى لتنظيم "داعش".

تضيف: "هذا سيؤدي الى تناقص العمليات الارهابية التي تقوم بها الخلايا النائمة والتي تؤدي الى زعزعة الاستقرار بالمنطقة لذلك هدفنا القضاء على كل ما من شأنه أن يهدد الاستقرار والأمن في مناطقنا وفي سوريا".

وأكدت محمد أن "المشرف على العمليات الارهابية وتمويلها تم القضاء عليه وبهذا تكون صفعة قوية أيضا لداعش الارهابي".

وقالت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في بيان لها، الإثنين، أنها تمكنت بالتعاون مع قوات التحالف الدولي ضد "داعش"، من قتل المدعو أبو الورد العراقي، في عملية أمنية نفذتها في ريف دير الزور.

وأضاف البيان أن أبو الورد يحمل الجنسية العراقية، وهو المسؤول عن النفط وتمويل خلايا "داعش" إبان سيطرة التنظيم على المنطقة.

وأكدت استمرار العمليات ضد التنظيم في المنطقة.

من جانب آخر، ذكرت مصادر متطابقة أن مجهولين هاجموا، أمس الأحد، شاحنة لنقل النفط في ريف الرقة، أثناء توجهها إلى مناطق سيطرة النظام السوري، كما استهدفوا موقعاً لحراسة حقل نفطي في مناطق سيطرة النظام.

وأكدت شبكة "فرات بوست" على وسائل التواصل الاجتماعي إن عناصر يُرجح أنهم تابعون لتنظيم "داعش"، هاجموا شاحنة محملة بالنفط تعود لشركة "القاطرجي" المقربة من النظام والتي يقال أنها تتعامل معه، وذلك أثناء مرورها في منطقة المنخر، شمال ناحية الكرامة في ريف الرقة الشرقي.