قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: فيما يحبس العراقيون أنفاسهم قلقًا من تطورات خطيرة قبل 24 ساعة من انطلاق تظاهرة قيل إنها ستكون مليونية دعا لها الصدر واستجابت لها مليشيات الحشد الشعبي متسائلين عن الكيفية التي سينفذ فيها وعده لهم بعراق مستقل يحكمه الصالحون.. فيما وثق مركز حقوقي مقتل وإصابة واختطاف 218 متظاهرًا منذ الاول وحتى العشرين من الشهر الحالي.

وفيما اشار ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي اليوم الى عودة زعيم التيار الصدري صاحب فكرة المليونية، التي قال انها ستدعو الى اخراج القوات الاميركية من العراق الى النجف قادما من ايران التي قضى فيها الاشهر الثلاثة الماضية، فقد اوضحوا انه يخطط لحضورها فيها والقاء خطاب في المشاركين.

خارطة اعداد الضحايا من المتظاهرين خلال الاسابيع الثلاثة الاولى من الشهر الحالي

واليوم "بشر" الصدر العراقيين ببلد مستقل يحكمه الصالحون لا فساد فيه، وسط تساؤلات عن الكيفية التي سيتم فيها تنفيذ ذلك وسط مخاوف من استغلال الاحزاب الحاكمة ومليشياتها للمليونية للاستيلاء على السلطة بذريعة ما تقول انها المخاطر التي يتعرض لها العراق و"المؤامرة" التي يقوم بها الاميركيون بها للسيطرة عليه.

وفي تغريدة على حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" الخميس وتابعتها "إيلاف" فقد كتب الصدر مستشهدا بالنشيد الوطني العراقي الرسمي:

"شطحة
وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق.. نعم قد رُفع آذان الوطن : موطني موطني.. الكمال والفناء في رباك في رباك الصلاح للنظام.. والجلاء للغزاة للغزاة.. كي اراك كي اراك.. سيدا وعاليا كي اراك كي اراك.. صالحا وآمنا.. موطني موطني.
فيا رجال الوطن.. ويا نساء الوطن.. ويا براعم الوطن.. حان وقت الوطن ودقت ساعة الإستقلال والسيادة فهل أنتم عاشقون للوطن؟!.
نعم يا عشاق الوطن هبوا لنصرة المعشوق فهو يستصرخكم ولا تنقضوا العهد إن العهد كان مسؤولا. فأبشروا بعراق مستقل يحكمه الصالحون لا فساد فيه ولا غزاة فهمم العشاق تزيل الطغاة".

وأمس سعى الصدر الى طمأنة العراقيين المتخوفين من اندلاع صدامات بين محتجي التظاهرات السلمية المطالبة بالتغيير وعناصر الحشد، وأكد على لسان الناطق بإسمه محمد صالح العراقي براءته من كل من يعتدي من عناصر الحشد على المحتجين، الذين وصفهم بـ"ثوار تشرين".. وكتب قائلا "ليس منا من يعتدي على (ثوار تشرين) ولو بكلمة فضلا عن غيرها وكذلك من يعتدي على الممتلكات العامة والخاصة". واضاف قائلا تحت عنوان "إنتباه ايها المتظاهرون" فإنه ليس منا من يحمل السلاح ومن يعلن عن انتمائه العقائدي او العرقي او الطائفي او العسكري او غير ذلك.

اعتداء القوات الامنية والمليشيات المرافقة لها على المتظاهرين بسريع محمد القاسم

ومن جهته ، حدد صلاح العبيدي المتحدث الرسمي باسم الصدر اليوم مكان التظاهرة المليونية.

وقال في لقاء مع قناة "العراقية" الرسمية موضحا أنها ستكون في تقاطع جامعة بغداد قرب منطقة الجادرية وبعيدة عن ساحة التحرير مركز الاحتجاجات الشعبية في العاصمة، مشيرا الى أنها "اثبات لقدرة حضور الشعب امام الادارة الاميركية".

وكان الصدر قد دعا في الرابع عشر من الشهر الحالي الى تظاهرة مليونية موحدة غدا الجمعة رفضاً للوجود الاميركي في العراق.

استمرار الاحتجاجات وتصاعد قتلى رصاص الامن والمليشيات

واستمرت عمليات غلق الطرق والجسور في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب لليوم الثالث على التوالي، والتي بدأها المتظاهرون الاثنين مع انتهاء مهلة حددوها للحكومة بالاستجابة لمطالبهم، فيما تصاعدت اعداد الضحايا من المحتجين برصاص القوات الامنية والمليشيات المرافقة لها الى 12 قتيلا خلال الساعات الست والثلاثين الماضية.

واليوم حاولت قوات مكافحة الشغب السيطرة على جسر محمد القاسم السريع حول العاصمة، وهاجمت المتظاهرين الذين يفرضون سيطرتهم عليه منذ الاثنين، مستخدمة قنابل الغاز والصوت والدخانية لتفريقهم فيما فتحت عناصر ملثمة يعتقد انها مليشياوية النار على محتجين بشارع فلسطين في بغداد.

وقد وصل المحتجون صباح اليوم الى مرآب ساحة النهضة المهم الذي يستخدمه المواطنون للسفر من العاصمة الى مختلف محافظات البلاد، وقاموا باغلاق الطرق المؤدية اليه من جميع الاتجاهات.

وفي مدينة البصرة الجنوبية، قتل متظاهر واصيب عشرات آخرون بهجوم نفذته ضدهم عناصر المليشيا الموالية لايران فيما تم قتل الناشطة والمسعفة جنان الشحماني (49 عاما) واصيبت ابنتها جنات على ايدي عناصر المليشيات التي يشرف عليها أبو علي البصري وهو عضو سابق في الحرس الثوري الايراني ومن قيادات منظمة بدر ومن سكان المدينة، الامر الذي دفع المتظاهرين الى حرق مقر المنظمة.

الناشطة والمسعفة جنان الشحمان قتلتها المليشيات الموالية لايران في البصرة

وقد تجمع مئات الطلاب في البصرة صباح الخميس للاحتجاج على عمليات القتل ورفعوا لافتات كتب عليها "اعطونا وطنا". ومن جانبه، فقد أكد المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب مقتل 40 متظاهرا واصابة 191 آخرين واختطاف 88 محتجا.

واشار المركز في بيان الخميس تابعته "إيلاف" الى ان ضحايا التظاهرات منذ الاول من الشهر الحالي وحتى العشرين منه قد بلغ في محافظة بغداد : عدد الجرحى (69) عدد القتلى (24) منهم 3 حالات اغتيال عدد المعتقلين (58) منهم 5 مختطفين.. وفي محافظة النجف عدد الجرحى (10) وفي محافظة وساط عدد الجرحى (1) عدد القتلى (1) اغتيال طفل عدد المعتقلين (1) اختطاف وفي ذي قار عدد الجرحى 43 عدد القتلى (3) منها حالة اغتيال عدد المعتقلين(5) حالة استهداف ناشطين (2).. اما في محافظة بابل فقد اغتيل متظاهر واحد وفي محافظة البصرة عدد الجرحى (26) عدد القتلى (3) اغتيال عدد المعتقلين (15) اما في محافظة كربلاء عدد الجرحى (27) عدد القتلى (4) منها حالة اغتيال ناشطة هدى خضير ومقتل طفل وعدد المعتقلين(9) واختطاف متظاهر وفي محافظة ديالي عدد الجرحى(15) عدد المعتقلين (4).

ويتهم المتظاهرون السلطات بالازدواجية في التعاطي مع المسائل الأمنية إذا أنها تعتقل على الفور أي شخص يقطع الشوارع بإطارات مشتعلة ولكنها لاتقوم باعتقال أولئك الذين خطفوا وقتلوا عشرات الناشطين.

طفلة عراقية في شارع مغلق باطارات السيارات المحترقة في بغداد

وازاء ذلك، فقد دعت الجبهة الوطنية المدنية العراقية "موج" في بيان اليوم تسلمت "إيلاف" نصه الامين العام للامم المتحدة وامين العام لجامعة الدول العربية للتدخل طبقا لمسؤولياتهما الاخلاقية وواجباتهما القانونية "للتدخل على اسرع وجه لحماية شعبنا من القتل والبطش وتنظيم زيارات لفروع موج في الخارج لزيارة وزارات الخارجية للدول دائمة العضوية في مجلس الامن ومنظمات حقوق الانسان الدولية لشرح الانتهاكات الحالية الخطيرة لحقوق الانسان في العراق".

ويشهد العراق منذ الأول من اكتوبر الماضي تظاهرات حاشدة انطلقت من أجل تنفيذ مطالب معيشية ومكافحة الفساد والبطالة إلا أنها سرعان ما تحولت إلى مطالب سياسية تتمسك برحيل الطبقة السياسية التي يتهمها المتظاهرون بالفساد والتبعية، حيث واجهتها القوات الحكومية بالعنف المفرط والمليشيات المسلحة بالاغتيال والاختطاف والتهديد، ما اسفر عن مقتل 669 متظاهرا واصابة 24.488 آخرين واعتقال 2.806 من المحتجين.