قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: حث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس المجتمع الدولي على اتخاذ إجراءات سريعة ضد "طغاة طهران" لتجنب "محرقة أخرى".

وقال نتانياهو خلال حفل إحياء الذكرى 75 لتحرير معسكر أوشفيتز النازي "أدعو جميع الحكومات إلى الانضمام إلى الجهد المبذول لمواجهة إيران".

وأضاف نتانياهو الذي رحب بالعقوبات الأميركية على إيران "يجب على إسرائيل أن تبذل كل ما في وسعها للدفاع عن نفسها".

ويشارك زعماء نحو 40 دولة في العالم، في القدس في إحياء ذكرى تحرير معسكر أوشفيتز، وعلى جدول أعمالهم أيضا موضوع معاداة السامية في الغرب، والملف الإيراني.

وربط نتانياهو هذا الأسبوع بين النازيين الذين أبادوا يهود أوروبا والتهديد الإيراني المتمثل ببرامجها النووية والبالستية.

وعارضت إسرائيل بشدة الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مع إيران عام 2015 وقضى باقتصار برنامجها النووي على الاستخدامات المدنية لقاء رفع قسم من العقوبات الدولية المفروضة عليها. وقد انسحبت منه الولايات المتحدة بشكل احادي الجانب واعادت فرض عقوبات على الجمهورية الاسلامية.

وكان الملف الإيراني محور محادثات أيضا بين نتانياهو والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وحث نتانياهو باريس على فرض عقوبات على طهران كما فعلت الولايات المتحدة.

وأشاد نتانياهو في خطابه الخميس، بالرئيس الفرنسي الذي صرح الأربعاء بأن "معاداة الصهيونية، هي معاداة للسامية عندما تكون نفيا لوجود إسرائيل كدولة".