قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: أعلنت حكومة الوفاق الوطني في ليبيا الخميس إعادة فتح مطار معيتيقة الدولي بعد أقل من يوم على تهديدات القوات الموالية للمشير حفتر بتدمير أي طائرة تستخدم المطار.

وأوضحت في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية في الفيبسوك، أنه "بناء على الاجتماع الاستثنائي لمجلس الوزراء اليوم تقرر استئناف الملاحة الجوية بمطار معيتيقة الدولي".

كما أشارت الحكومة إلى "تكليف وزارة الخارجية بإجراء الاتصالات اللازمة مع مجلس الأمن، ودول مسار برلين لوضعها امام مسؤولياتها اتجاه التهديدات المعلنة".

ولم تعلن قوات المشير حفتر حتى الآن موقفها من إعادة فتح المطار. من جهتها، أكد إدارة المطار عودة الحركة.

وأكدت في صفحتها في الفيسبوك أنه سيتم "الكشف عن جدولة الرحلات حال ورودها".

ويأتي إغلاق المطار في الوقت الذي يواصل وقف إطلاق النار الذي ترعاه أنقرة وموسكو ودخل حيز التنفيذ في 12 كانون الثاني/يناير صموده.

وتم تعليق الملاحة في المطار الوحيد العامل في العاصمة مساء أمس، إثر تعرضه لقصف صاروخي قبل اعادة فتحه مجددا.

لكن تهديد قوات المشير حفتر في وقت متأخر الأربعاء، بإسقاط أي طائرة تحلّق في سماء طرابلس سواء أكانت مدنية أم عسكرية، دفع إلى إغلاقه.

وأعلن الناطق باسم قوات حفتر اللواء أحمد المسماري خلال مؤتمر صحافي "تفعيل منطقة الحظر الجوي" فوق العاصمة وضواحيها.

ويشن المشير خليفة حفتر، الواسع النفوذ في شرق ليبيا، هجوماً منذ 4 أبريل للسيطرة على طرابلس.

ورغم التحذيرات المتكررة للمبعوث الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة، تعرّض مطار معيتيقة لعدة ضربات صاروخية وجوية منذ بدء هجوم قوات حفتر.

تتهم قوات حفتر حكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الأمم المتحدة باستخدام جزء من المطار لأهداف عسكرية، وهو ما تنفيه حكومة الوفاق.