دافوس: أكد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، اليوم الخميس، أن إعادة العلاقات مع إيران ممكنة "عندما تعود كدولة طبيعية".

وقال الجبير خلال جلسة في دافوس بمشاركة مسؤولين عراقيين إن إيران هي من بدأت التصعيد في المنطقة، وأضاف "على إيران الاهتمام بشعبها والتوقف عن رعاية الإرهاب".

وقال إن بلاده تشعر بالقلق من تدخل إيران في شؤون العراق، مضيفاً أن السعودية تهتم بالعراق بصورة كبيرة و"بيننا علاقات الأشقاء".

وشدد الجبير على أن تدخلات إيران كبيرة، وأن شيعة العراق ولبنان يتظاهرون ضدها.

وأضاف أن إيران تقول إنها تريد إخراج القوات الأميركية من المنطقة وما حدث عكس ذلك.

وقال إن "إيران وراء صواريخ ميليشيات الحوثي التي استهدفت السعودية"، مشددًا "لا نسعى للتصعيد وما زلنا نحقق في هجمات أرامكو".

وأضاف الجبير: "أطلقنا سراح 400 أسير حوثي لإثبات حسن النية".

وبشأن الملف الليبي، شدد الجبير على أنه "من الخطر أن تكون هناك تدخلات خارجية" والتي "تزيد الطين بلة"، لافتاً إلى أن "السعودية تعمل مع الدول العربية والدولية على استقرار ليبيا".