قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: قالت مصادر بريطانية إن رئيس الوزراء بوريس جونسون يستعد لتغيير وزاري شامل غداة دخول اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يوم 31 يناير الحالي، وبموجبه سيتم استبدال خمس وزيرات وسط خشية من اتهامات بالتمييز الجنسي.

وأكد مصدر في مقر 10 داونينغ ستريت أن رئيس الوزراء سيمضي قدما في التغييرات الوزارية، كما أنه يخطط لترقية عدد من النساء الى مواقع وزارية بدل الوزيرات اللاتي سيخرجن من الحكومة.

ومن بين الوزيرات المنتظر خروجهن: ليز تروس وزيرة التجارة الدولية، وأندريا ليدسوم وزيرة الأعمال، وتريز كوفي وزيرة الرعاية الاجتماعية ، وتريزا فيليرز وزيرة البيئة ، وإستير ماكفي وزيرة الاسكان.

يشار إلى أن مجلس الوزراء البريطاني الحالي يضم ثماني نساء، لكن جونسون يأمل أن يكون هناك قريباً تدفق جديد من النساء إلى الحكومة. كما أن نحو 38 امرأة يشغلن مناصب متقدمة بصفة وزير او وزير دولة من اصل الـ109 في الحكومة التنفيذية.

وتتوقع المصادر البريطانية، احتمال ترقية أوليفر دودن وزير مكتب مجلس الوزراء ليصبح وزيرا وترقية كيت مالتهاوس لتصبح وزيرة للشرطة، مع خروج جاكوب ريس موغ، زعيم الأغلبية المحافظة في مجلس العموم، وجيفري كوكس ، المدعي العام، من منصبيهما باعتبارهما أكثر الرجال ضعفًا في مجلس الوزراء.

وترشح المصادر البريطانية تعيين هيلين واتلي وزيرة للثقافة، ولوسي فريزر وزيرة للعدل، مع احتمال عودة بيني ميردونت وزيرة الدفاع السابقة للحكومة.