قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نجامينا: قُتل ستة عسكريين تشاديين وجُرح عشرة آخرون في هجوم وقع مساء الإثنين قرب جزيرة تيتيوا في بحيرة تشاد ونُسب إلى جماعة بوكو حرام الجهادية، وفق ما أعلن الجيش التشادي لوكالة فرانس برس.

قال رئيس هيئة أركان الجيش المالي الجنرال طاهر إردا إنّ "رجالنا كانوا يقومون بدورية عندما هاجمهم عناصر من بوكو حرام"، معلناً مقتل ستة عسكريين وجرح عشرة. أضاف أن "قواتنا كانت تبحث عن عناصر من بوكو حرام عندما تعرّضت لكمين قرب ماندراري".

تصاعدت في الأشهر الأخيرة حدة الهجمات قرب بحيرة تشاد المليئة بالجزر والمستنقعات والواقعة عند الحدود بين تشاد والكاميرون والنيجر ونيجيريا.

تكبّدت تشاد خسائر بشرية كبيرة في مطلع العام حين فجّرت انتحارية نفسها في قرية كايغا كيندجيريا في 20 يناير ما أدى إلى مقتل تسعة مدنيين.

انطلقت بوكو حرام من نيجيريا لكن هجماتها تمددت إلى دول مجاورة. وانشق عن الجماعة فصيل موال لتنظيم الدولة الإسلامية ينشط بقوة في محيط بحيرة تشاد.

وفي مطلع يناير، عاد 1200 جندي تشادي كانوا منتشرين منذ اشهر في نيجيريا الى بلادهم تمهيدا لإعادة انتشارهم في حوض بحيرة تشاد. وساهم تزايد الهجمات في تسريع تدهور الأوضاع الإنسانية حول البحيرة التي تعتبر إحدى أفقر المناطق في العالم.