قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: ضمن إجراءات عاجلة لمواجهة فيروس كورونا منع دخوله إلى العراق فقد أعلن في بغداد اليوم عن إرسال طائرة خاصة إلى مدينة ووهان الصينية لاجراء الرعايا العراقيين خشية اصابتهم بفيروس كورونا الذي انتشر هناك، فيما أكدت سلطات اقليم كردستان الشمالي عدم تسجيل اي اصابة بالمرض في الاقليم.

وقال وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم الثلاثاء إن العراق ارسل طائرة خاصة تضم طاقما طبيا إلى مدينة ووهان الصينية لاجلاء الطلبة العراقيين وعوائلهم إلى بغداد مباشرة.

وأشار الوزير في تغريدة على حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" وتابعتها "إيلاف" الى انه قد ترأس لجنة وزارية حضرها وزراء الداخلية والصحة والنقل وممثلو وزارات النفط والتعليم العالي والهلال الاحمر لبحث تطورات فيروس كورونا والاجراءات اللازم اتخاذها في منافذ العراق الحدودية واليات اجلاء الجالية العراقية في ووهان الصينية.

ووجه وزير الخارجيّة سفارة بلاده في الصين بتشكيل غرفة عمليّات برئاسة السفير وعضويّة الملحقـيّة الثقافـيّة وباشرت بمهامها فور تشكيلها وقامت بحصر وإحصاء أعداد الجالية العراقـيّة في مدينة ووهان وإعداد مُذكّرة إلى مكتب وزارة الخارجيّة الصينيّة في المدينة التي يُقيم فيها الطلبة العراقـيّون للسماح لهم بمُغادَرة المدينة، كما فتحت السفارة خطوطاً ساخنة مُتاحة على مدار اليوم للجالية العراقـيّة وكذلك قامت بإنشاء مجموعات إلكترونيّة لضمان تحقيق تواصل مُباشِر معهم.

وأكدت الخارجية العراقية وجود تنسيق مع الجانب الصيني لاجلاء الطلبة العراقيين من مدينة ووهان بعد انتشار مرض فيروس كورونا.. مشيرة إلى عدم تسجيلها أي اصابة بالفيروس بين صفوف العراقيين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية احمد الصحاف في بيان صحافي تابعته "إيلاف"، إن "الجالية العراقية في الصين لم تسجل أي اصابة في صفوفها ولم تردنا معلومات بذلك".

وأوضح أن "وزير الخارجية محمد الحكيم وجه السفارة العراقية في الصين بتشكيل خلية استجابة طارئة وتم التنسيق مع مكتب الخارجية الصينية في مدينة ووهان للوقوف على اعداد الطلبة العراقيين المقيمين والعائلات التي تصاحبهم".

إجراءات في مطار بغداد الدولي لفحص المسافرين القادمين من الصين

خلية استجابة سريعة بسفارة العراق في بكين

وأشار إلى أن "وزارة الخارجية لديها احصائية كاملة باعداد الاسر والطلبة في ووهان".. مبينا ان "الاعداد في البداية كانت اكثر من 150 مواطناً عراقياً من المقيمين في ووهان التي ينتشر فيها الفيروس والان فإن المتبقي من العراقيين لايتجاوز 63 طالباً مع عائلاتهم".

وأكد الصحاف تواصله المستمر مع بعض الطلبة العراقيين للوقوف على سلامتهم والاطمئنان على وضعهم الصحي مع ابلاغهم باجراءات سفارة جمهورية العراق التي قضت بتشكيل خلية استجابة سريعة لهذه الازمة والتنسيق مع الجانب الصيني لبحث امكانية اجلاء الطلبة العراقيين وابناء الجالية مهما كان عددهم ومتابعة اهم الاجراءات الوقائية التي من الممكن تحقيقها".

وعبر الصحاف عن الامل في الوصول إلى حلول ممكنة في هذه الفترة، لاسيما ان الحكومة الصينية لديها سياقات وقد فرضت حضراً على دخول هذه المدينة والخروج منها منعا لانتشار المرض.

وأضاف أن "نية اجلاء الجالية العراقية لاتزال قائمة ونعمل على هذا الامر بكل الامكانيات لكننا بحاجة إلى موافقة السلطات الصينية التي وضعت مسارات محددة للاستجابة للازمة الراهنة"... منوها إلى أنّ "السفارة العراقية تنسق بشكل طارئ وعاجل مع الجانب الصيني في الحفاظ على سلامة الطلبة العراقيين واسرهم".

وتابع الصحاف قائلا إن وزارة الخارجية العراقية تتواصل مع عائلات الجالية في بغداد وأنشأت مجموعة الكترونية للتواصل معهم بشكل مباشر عبر الرسائل الصوتية والمكتوبة واجراء اتصالات هاتفية مع بعضهم للاطلاع على اوضاعهم وكيفية التعاطي مع الوضع المعاشي".. آملا أن تتكلل هذه المساعي باجلاء الطلبة العراقيين وعائلاتهم خارج مدينة ووهان عبر التنسيق مع السلطات الصينية".

إجراءات وقائية في مطار بغداد الدولي

واتخذت إدارة مطار بغداد الدولى سلسلة من الإجراءات الوقائية للمسافرين القادمين من الصين إلى العراق من خلال إجراء الفحص الطبى الوقائى للتأكد من عدم إصابة اي منهم بفيروس كورونا الجديد ولمنع انتشاره داخل البلاد.

وأشارت ادارة المطار إلى أنّه بالاتفاق والتنسيق مع وزارة الصحة العراقية تم إبلاغ الجهات المختصة بإجراء الفحص الطبي الوقائي من فيروس كورونا لجميع الأشخاص القادمين إلى العراق من الصين.

لا إصابات بفيروس كورونا في إقليم كردستان

ومن جهتها أكدت وزارة الصحة في حكومة إقليم كردستان العراق عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا في الاقليم.

وأشارت الوزارة في بيان إلى أنّ المؤسسات الصحية في الاقليم تراقب بدقة بالغة وباستمرار هذا المرض بالتنسيق مع الجهات الدولية المعنية وتتخذ الإجراءات اللازمة لمنع انتشار الفيروس المسبب له.

وقالت الوزارة "نعلن للرأي العام والمؤسسات الإعلامية عدم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد nCoV-2019 في إقليم كردستان وعدم وجود أي شيء من هذا القبيل".

وأوضحت أنه "للأسف نشرت بعض الصفحات ووسائل الإعلام من دون الاستناد إلى أي مصدر وبشكل غير صحيح وبلا أساس خبر حدوث إصابة بالمرض".

وأضافت قائلة "من هنا نطمئن المواطنين بأن المؤسسات الصحية تراقب بدقة بالغة وباستمرار هذا المرض بالتنسيق مع الجهات الدولية المعنية وتتخذ الإجراءات اللازمة لمنع انتشار المرض، كما نسترعي الانتباه بأن أي جهة لا تعد مصدراً رسمياً للتصريح بهذه الأخبار باستثناء وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية".

واليوم أوصت الصين التي تبذل جهودا جبارة لاحتواء انتشار وباء فيروس كورونا مواطنيها بإرجاء خطط سفرهم إلى الخارج.

وقالت الادارة الوطنية للهجرة في بيان "نوصي المقيمين في الصين "إرجاء موعد رحلاتهم التي لا ضرورة لها".. منوهة إلى أنّ خفض التنقلات عبر الحدود يساهم في السيطرة على الوباء.

كما أرجأت السلطات الصينية الثلاثاء إلى أجل غير مسمى موعد استئناف الدروس في كل المدارس والجامعات في البلاد وذلك في محاولة منها للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد الذي وصلت حصيلته إلى 106 وفيات.

وقد واصل الوباء تفشيه مع تسجيل حوإلى 1300 إصابة جديدة بحسب ما أعلنت السلطات الصحية الصينية ما رفع إجمالي عدد الإصابات المؤكدة في البلاد إلى 4515 حالة.

مواضيع قد تهمك :